بحضور طنطاوي وغياب مرسي: مصر تشيع ضحايا هجوم سيناء

بحضور طنطاوي وغياب مرسي: مصر تشيع ضحايا هجوم سيناء
(عن اليوم السابع المصرية)

أقيمت بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، في القاهرة جنازة عسكرية لتشييع 16 من قوات حرس الحدود المصريين الذين سقطوا في هجوم شنه مجهولون على حاجز أمني بالقرب من معبر كرم أبو سالم على الحدود المصرية- الإسرائيلية.

وشارك رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي في الجنازة، بينما غاب عنها رئيس الجمهورية محمد مرسي.

وأكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ياسر علي أن مرسي أناب طنطاوي لحضور مراسم التشييع، وأن عدم مشاركة مرسي يعود إلى اتفاق مسبق، حيث كان من المقرر عدم حضوره للجنازة، مضيفا أن مرسي قام بزيارة مصابي أحداث رفح في المستشفى العسكري.

وحضر رئيس الوزراء هشام قنديل صلاة الجنازة في مسجد ال راشدان في حي مدينة نصر وأم المصلين إلا أنه لم يشارك في مراسم التشييع التي تمت بعد ذلك.

وشارك في مراسم التشييع رئيس الوزراء السابق كمال الجنزوري، والأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى.

وتعرض موكب رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل للرشق بالحجارة من بعض المشيعين والمارة عند خروجه من الجنازة.

واتهم عدد من المشيعين قنديل بـ"الفأل الشؤم" لوقوع المجزرة بعد توليه مقاليد الحكومة بـ 72 ساعة. وقال آخرون إن قنديل لم يصدر قرارات حاسمة لضبط الفوضي ومحاسبة الخارجين على القانون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018