مصر: القبص على المتهم الرئيسي في أحداث رفح، ومقتل القائد العسكري لتنظيم الجهاديين

مصر: القبص على المتهم الرئيسي في أحداث رفح، ومقتل القائد العسكري لتنظيم الجهاديين

 

بدأ السلطات المصرية التحقيق مع المتهم الرئيسي بأحداث رفح الأخيرة، بعد إلقاء القبض عليه أمام السفارة الأمريكية أثناء الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين احتجاجا على الفيلم المسيء.

وتجري نيابة أمن الدولة العليا في مصر تحقيقات موسعة بعد أن كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على محمود فوزي سعيد أحمد، وهو ملتح ويرتدي جلبابا أزرق، متهما في القضية رقم 280 جنايات لسنة 2012، والمتهم الرئيسي في أحداث رفح، وذلك أثناء مشاركته في المظاهرات المنددة بالفيلم المسيء للرسول (ص) أمام السفارة الأمريكية بالقاهرة

واحتجز محمود فوزي على ذمة العرض على نيابة أمن الدولة العليا، وذلك في القضية رقم 9866 جنح قصر النيل، مع بقية المتهمين في أحداث السفارة الأمريكية، والموجهة لهم تهم إتلاف عمدي للممتلكات العامة وإتلاف ممتلكات خاصة، واستخدام أداة في الاعتداء على الأشخاص والأمن، وتعطيل حركة المرور عمدا.

وعرض المتهم على نيابة أمن الدولة العليا، والتي قررت عرضه على مصلحة الطب الشرعي لأخذ بصمته الوراثية، لمقارنتها بالبصمات الوراثية التي تم أخذها من محيط الأحداث في رفح، وفقا لصحيفة "اليوم السابع" المصرية.

مقتل قائد الجناح العسكري لتنظيم الجهاديين بسيناء

وفي سياق آخر، أعلنت الأجهزة الأمنية المصرية بسيناء عن مقتل قائد الجناح العسكري لتنظيم الجهاديين بسيناء، سليمان احميدان، برصاص بدو من أقربائه على خلفية ثأر قبلي سببه مقتل الشيخ البدوي خلف المنيعي قبل شهر رمضان على يد المغدور.

ووفقا لتقارير أمنية مصرية أولية، فإن مجموعة من المسلحين من أقارب الشيخ خلف المنيعي تربصت بقائد الجناح العسكري لتنظيم الجهاديين، مساء الثلاثاء، بقرية المهدية في رفح، وأطلقت علية الرصاص من أسلحة آلية فأردته قتيلا بأربع رصاصات.

وتوقعت مصادر أن تشهد المنطقة عمليات تصفية جسدية على خلفية مقتل قائد الجناح العسكري لتنظيم الجهاديين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018