مصر تنفي وجود قوات أميركية على أراضيها

مصر تنفي وجود قوات أميركية على أراضيها


نفى المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أحمد علي ما بتته بعض المواقع الإلكترونية مؤخرا عن وجود قواعد أميركية عسكرية في مصر.


وأضاف في مؤتمر صحفي بإدارة الشئون المعنوية أن رفض وجود القواعد الأجنبية في مصر هو أمر ثابت في سياسات الأمن القومي المصري.
ونوه إلى أن المساعدات العسكرية الأميركية التي تقدم لمصر قيمتها 1.3 مليار دولار سنويا وهي مساعدات مالية تعاقدية بمعنى أن مصر لا تحصل عليها في شكل نقدي ولكن في صورة سلاح وقطع غيار أسلحة وارسال بعثات تدريبية من مصر لتبادل الخبرات، مؤكدا أنه لا توجد أية إملاءات أو شروط من الجانب الأميركي على مصر ولا على قراراتها الخاصة بنظم التسليح.


وأوضح أن عدد القوات المتعددة الجنسيات في مصر هو 1600 فرد يقومون بأعمال استطلاع والتحقق الدولي بالمناطق الأمنية "أ" و "ب" و"ج" في مصر والمنطقة "د" على الجانب الإسرائيلي وفق أحكام معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية.


تعاون عسكري مصري تركي
وذكرت صحيفة "وورلد تربيون" الأميركية االخميس أن مصر حلت محل إسرائيل في مناورات "بحر الصداقة التي تجري حاليا بين مصر وتركيا في شرقي البحر المتوسط، معتبرة أنه كان من المفترض أن تشارك إسرائيل في هذه المناورات بدلا من مصر.


وأوردت الصحيفة على موقعها الإلكتروني عن أن مسئولين قالوا "إن مصر وتركيا بدأتا مناورات بحرية في البحر الأبيض المتوسط يوم 7 أكتوبر الجاري، وأن المناورات الجوية والبحرية، ستستمر لأسبوع".


وأشارت إلى أن أنقرة استبدلت إسرائيل - والتي كانت على تعاون وثيق ومكثف معها في وقت من الأوقات - بمصر، موضحة أن هذا التمرين تحسن باطراد وتوسع نطاقه".


ونقلت الصحيفة عن مسئولين قولهم إنه تم إعداد المناورات من أجل تعزيز العمل المشترك في كل من البحث والإنقاذ وكذلك العمليات القتالية.
ولفتت الصحيفة إلى أن مصر وتركيا زادتا على مدى العامين الماضيين من حجم التعاون العسكري والأمني فيما بينهم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018