مصر: تحذيرات من عمليات شمال سيناء وإسرائيل تعزز قواتها على الحدود

مصر: تحذيرات من عمليات شمال سيناء وإسرائيل تعزز قواتها على الحدود
تعزيزات إسرائيلية في مواقع استكمال بناء السياج الحدودي

نقلت "يديعوت أحرونوت" عن "الأهرام" المصرية، اليوم الاثنين، أن الجيش الإسرائيلي قام بتعزيز قواته على طول الحدود مع مصر خشية "تنفيذ عملية انتقامية"، وأن مصر تلقت إنذارات أمنية تشير إلى أن منظمات جهادية تنوي تنفيذ عمليات كبيرة ضد مقرات الأمن في شمال سيناء بواسطة مركبات مفخخة.

ونقل عن شهود عيان قولهم إن الجيش الإسرائيلي عزز قواته على طول الحدود مع مصر، وخاصة في المناطق التي يجري العمل فيها حاليا على إقامة السياج الحدودي، وفي المواقع التي سبق وأن جرت "عمليات تسلل" منها في الآونة الأخيرة، وذلك خشية دخول مجموعات تنشط في سيناء وقطاع غزة، بعد قيام إسرائيل باغتيال القيادي في الجماعات السلفية الجهاديو هشام السعيدني.

وجاء أيضا أن الجيش يقوم بأعمال الدورية على الحدود بواسطة مركبات عسكرية وباستخدام الكلاب والقنابل الضوئية.

إلى ذلك، نقل عن مصادر أمنية مصرية قولها إن أجهزة الأمن المصرية رفعت حالة التأهب إلى أعلى مستوى خشية تنفيذ عمليات على الحدود.

وبحسب المصادر ذاتها فإن المنظمات الجهادية في سيناء، وخاصة "أنصار بيت المقدس"، قد ترد بعمليات انتقامية ضد إسرائيل من سيناء في الـ72 ساعة القادمة، وأن مصر تلقت إنذارا أمنيا بشأن النية لتنفيذ عمليات كبيرة ضد مقرات الأمن في شمال سيناء بواسطة مركبات مفخخات.

في المقابل، نقلت صحيفة "المصريون أن موقع التليفزيون الإسرائيلي قد ادعى أن لديه معلومات أكيدة حول استعدادات تجري من قبل الجماعات الجهادية والتكفيرية في سيناء لتنفيذ عمليات إرهابية كبيرة ضد المقرات الأمنية المصرية باستخدام سيارات مفخخة.

وقال الموقع إن الأجهزة الأمنية المصرية والإسرائيلية وصلتها هذه التحذيرات الجدية، موضحًا أن الوضع في شمال سيناء بات حساسا للغاية في ظل تهديدات هذه الجماعات المتواصلة.


يذكر في هذا السياق أن "مسلحين مجهولين" استولوا مساء أمس الأحد على مركبة تابعة للجيش المصري أثناء سيرها بأحد الشوارع الفرعية لمدينة العريش (شرق مصر).

وقال مصدر أمني لمراسل وكالة الأناضول للأنباء إن "مجموعة من المسلحين المجهولين يستقلون سيارة دفع رباعي دون لوحات معدنية قاموا بإيقاف سيارة للجيش تحت تهديد الأسلحة النارية أثناء سيرها بمنطقة جسر الوادي بالعريش واختطفوها بعد إنزال مستقليها قبل أن يفروا بها إلى منطقة صحراوية غير معلومة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018