الأردن: السجن 13 عاما لمدير المخابرات الأسبق، محمد الذهبي، بتهم فساد

الأردن: السجن 13 عاما لمدير المخابرات الأسبق، محمد الذهبي، بتهم فساد

 

حكمت محكمة جنايات عمان، الأحد، على مدير المخابرات الأسبق، محمد الذهبي، بالسجن 13 عاما، وبغرامة مالية مقدارها 21 مليون دينار أردني (نحو 30 مليون دولار)، وذلك بعد إدانته بتهم غسيل أموال، واختلاس، واستثمار الوظيفة.

وقضت المحكمة أيضا "بمصادرة قيمة الأموال المختلسة، ومقدراها 24 مليون دينار (حوالي 33.8 مليون دولار)."

وقال مصدر في هيئة الدفاع، إنه سيتم الطعن بقرار المحكمة لدى محكمة التمييز.

وبدأت أولى جلسات محاكمة الذهبي في 14 يونيو/حزيران الماضي، ووجه مدعي عام عمان إلى مدير المخابرات السابق في 9 فبراير/شباط الماضي، ثلاث تهم، هي "غسل الأموال، والاستثمار الوظيفي، والاختلاس"، وأوقفه على ذمة القضية.

وقرر المدعي العام في 25 يناير/كانون الثاني الماضي، منع الذهبي من السفر، والحجز التحفظي على أمواله المنقولة وغير المنقولة، وذلك إثر شكوى قدمها ضده البنك المركزي الأردني.

وشغل الذهبي منصب مدير المخابرات العامة من أواخر عام 2005 حتى ديسمبر/ كانون الأول من عام 2008.

ويشهد الأردن منذ يناير/كانون الثاني 2011، تظاهرات واحتجاجات سلمية تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة جدية للفساد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018