أنباء عن وفاة الرئيس العراقي جلال طالباني نتيجة جلطة دماغية

أنباء عن وفاة الرئيس العراقي جلال طالباني  نتيجة جلطة دماغية

 

قال مصدر طبي في بغداد ان الرئيس العراقي جلال طالباني قد توفي سريريا نتيجة اصابته بجلطة دماغية حادة. واضاف إن "رئيس الجمهورية جلال طالباني قد توفي سريرياً، ظهر اليوم، اثر تعرضه لجلطة دماغية حادة فقد على اثرها الوعي تماماً".


وأوضح أنه "من الناحية الطبية فالرئيس يعد ميتاً سرسرياً ويعيش حالياً على الأجهزة المرتبطة به حالياً" كما نقل عنه موقع المسلة المقرب من رئاسة الحكومة.


وقال مصدر في الفريق الطبي المعالج الذي يضم اختصاصيين واساتذة بكلية الطب انه يسعى حالا لتحقيق استقرار في الوضع الصحي للرئيس طالباني بعد تعرضه الى جلطة دماغة. وكانت الرئاسة العراقية اعلنت في وقت سابق اليوم ان طالبانيي قد نقل المستشفى اثر تعرضه لعارض صحي نتيجة الارهاق الذي اصابه بعد جهود مكثفة بذلها لتحقيق الوفاق والاستقرار في البلاد.


وكان مكتب الرئيس العراقي جلال الطالباني في وقت متأخر من مساء الإثنين، إنه نُقل إلى المستشفى في بغداد بسبب «طارئ صحي»، ونقلت شبكة «سكاي نيوز» عن مصادرها أن «الطالباني» أصيب بجلطة دماغية.


ولم يذكر المكتب المزيد من التفاصيل إلا أن «الطالباني» كان يعاني من متاعب صحية هذا العام وتلقى علاجا بالخارج عدة مرات خلال العامين الماضيين.
وقال بيان صادر عن مكتب الرئيس العراقي: «يقوم على رعايته كادر طبي متخصص سيُصدر تقريرا طبيا في وقت لاحق».
ويعد «الطالباني» أحد قيادات الحركة الكردية وشهد حروبا واضطر للعيش خلال فترة من حياته في الخارج وشهد اقتتالا داخليا في شمال العراق قبل أن يصبح أول رئيس كردي للعراق بعد سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد عام 2003 والذي أطاح بالرئيس صدام حسين.
وكالات

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018