شيخ الازهر ألغى رحلة الى السعودية احتجاجا على التفريق بينه وبين مرافقيه

شيخ الازهر ألغى رحلة الى السعودية احتجاجا على التفريق بينه وبين مرافقيه

أعلنت السفارة السعودية لدى مصر أن توجيهاتها الخطية للخطوط السعودية في القاهرة كانت تقضي بإصدار تذاكر فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ووفد هيئة كبار العلماء المسافرين مع فضيلته على الدرجة الأولى.


وقالت السفارة، في بيان أصدرته الجمعة، إنه بسبب ازدحام الطائرات المتجهة إلى جدة والمدينة المنورة، بسبب الإقبال الشديد على أداء العمرة بمناسبة المولد النبوي الشريف، إضافة إلى العدد الكبير للوفد المسافر مع فضيلته والمكون من عشرة أشخاص، لم تتمكن الخطوط السعودية من تأمين الأماكن المطلوبة للجميع على الدرجة الأولى.

وقالت السفارة، إنه تم ترتيب كافة الترتيبات اللائقة بمكانة فضيلة شيخ الأزهر وهيئة كبار العلماءالمسافرين مع فضيلته، لاستضافتهم في كلٍ من مكة والمدينة المنورة والرياض.

وأضافت السفارة أن "المملكة تهتم دائماً بحسن الضيافة والاحترام والتقدير لكافة ضيوفها في الزيارات الرسمية وغير الرسمية وتكرمهم بأفضل ما يكون فما بالنا بعلماء المسلمين وفي مقدمتهم فضيلة العالم الجليل شيخ الأزهر الشريف والوفد المسافر معه".

وتتطلع السفارة لتحديد موعد لاحق لزيارة شيخ الأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء في الوقت الذي يرونه مناسباً.

وكان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ألغى زيارة كانت مقررة له الأربعاء الماضي إلى السعودية وذلك قبل دقائق من مغادرته مطار القاهرة، وهو ما أرجعته مصادر بالأزهر إلى التفريق بينه وبين مرافقيه من هيئة كبار العلماء بالأزهر خلال رحلة السفر.

وكان مقررا أن تستمر زيارة الوفد للمملكة عدة أيام يلتقي خلالها عددا من علماء السعودية، كما يشارك في حضور حفل جائزة الملك فيصل للعلوم الإسلامية، إضافة إلى أداء العمرة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018