الجيش السوري: الطيران الإسرائيلي قصف مركزًا للبحث العلمي العسكري بريف دمشق

الجيش السوري: الطيران الإسرائيلي قصف مركزًا للبحث العلمي العسكري بريف دمشق

قالت قيادة الجيش السوري، إن طائرات حربية إسرائيلية اخترقت مجال البلاد الجوي الأربعاء، وقصفت أحد مراكز البحث العلمي العسكري بريف دمشق.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، عن بيان للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، أنه "اخترقت طائرات حربية إسرائيلية مجالنا الجوي فجر اليوم، وقصفت بشكل مباشر أحد مراكز البحث العلمي المسؤولة عن رفع مستوى المقاومة والدفاع عن النفس، الواقع في منطقة جمرايا بريف دمشق، وذلك بعد أن قامت المجموعات الإرهابية بمحاولات عديدة فاشلة، وعلى مدى أشهر، للدخول والاستيلاء على الموقع المذكور".

تدمير المبنى واستشهاد شخصين

وأضاف البيان أن "الطائرات الحربية الإسرائيلية قامت بالتسلل من منطقة شمال مرتفعات جبل الشيخ بعلو منخفض وتحت مستوى الرادارات، وتوجهت إلى منطقة جمرايا بريف دمشق، حيث يقع أحد الأفرع التابعة لمركز البحوث العلمية، ونفذت عدوانها السافر بقصف الموقع، ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة وتدمير المبنى، بالإضافة إلى مركز تطوير الآليات المجاور ومرآب السيارات، ما أدى إلى استشهاد اثنين من العاملين في الموقع وإصابة خمسة آخرين، قبل أن ينسحب الطيران المعادي بنفس الطريقة التي تسلل بها".

لا صحة للأنباء التي تحدثت عن قصف قافلة أسلحة

وتابع "بالتالي لا صحة لما أوردته بعض وسائل الإعلام بأن الطائرات الإسرائيلية استهدفت قافلة كانت متجهة من سورية إلى لبنان، بل تؤكد القيادة العامة أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت منشأة للبحث العلمي في اختراق سافر للسيادة والأجواء السورية".

وأشار إلى أنه "مما بات واضحا للقاصي والداني الآن، أن إسرائيل هي المحرك والمستفيد والمنفذ في بعض الأحيان لما يجري من أعمال إرهابية تستهدف سورية وشعبها المقاوم، وتشترك معها في ذلك بعض الدول الداعمة للإرهاب".

وأضاف أن "مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تضعف سورية ودورها، ولن تثني السوريين عن مواصلة مساندة حركات المقاومة والقضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

وكان التلفزيون السوري، قد قال في وقت سابق هذه الليلة، إن طائرات حربية إسرائيلية هاجمت مركزا للبحوث العلمية العسكرية، في محافظة دمشق، فجر يوم الأربعاء.

وقالت مصادر في وقت سابق اليوم، إن طائرات إسرائيلية قصفت قافلة على الحدود السورية اللبنانية، مستهدفة فيما يبدو أسلحة من بينها شحنة صواريخ SAM 17 متطورة، كانت في طريقها إلى حزب الله، وتشمل محافظة دمشق جزءا كبيرا من الحدود مع لبنان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018