مصر: قنابل مولوتوف باتجاه قصر الاتحادية الجمهوري في جمعة الخلاص

مصر: قنابل مولوتوف باتجاه قصر الاتحادية الجمهوري في جمعة الخلاص


يشهد محيط قصر الاتحادية الجمهوري في القاهرة يشهد، اشتباكات عنيفة، مساء اليوم الجمعة، بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين، المشاركين في«جمعة الخلاص» الذين ألقوا زجاجات «مولوتوف»، وألعاب نارية، داخل القصر، مما أدى إلى اشتعال النار في احدى بواباته، وقامت قوات الحرس الجمهوري بالرد بتوجيه خراطيم المياه تجاههم.


وأطلقت قوات الأمن، قنابل الغاز المسيلة للدموع بكثافة لتفريق المتظاهرين، بعد محاولتهم اقتحام القصر الجمهوري.


وتحاول قوات الحرس الجمهوري إطفاء الحريق، فيما انسحبت جميع قوات الأمن المركزي إلى داخل القصر مع بدء الاشتباكات
وكان آلاف المتظاهرين القادمين في مسيرتي «رابعة العدوية» و«مسجد النور»، قد وصلوا إلى محيط قصر الاتحادية، في مليونية «جمعة الخلاص»، مرددين هتافات «عيش حرية عدالة اجتماعية»، فيما رفع المشاركون لافتات لحركة شباب 6 أبريل وشباب جبهة الإنقاذ الوطني وحزب الدستور والتيار الشعبي. واستقبلهم المعتصمون بالاتحادية بهتاف «سلميّة سلميّة»، و«أهلا أهلا بالثوار.. أهلا أهلا بالأحرار».


وكانت قوى سياسية دعت إلى مليونية «جمعة الخلاص»، للمطالبة بتشكيل حكومة «إنقاذ وطني»، وتعديل المواد الخلافية في الدستور، وتعديل قانون الانتخابات البرلمانية، ووقف أخونة مؤسسات الدولة، حسب قولهم، فيما رفعت بعض الحركات الشبابية سقف المطالب إلى «إسقاط النظام الحالي».


مسيرة يقودها حامدين صباحي ترفع كروتًا حمراء ضد حكم مرسي


وقد انطلقت انطلقت مسيرة تضم مئات المتظاهرين من مسجد مصطفى محمود إلى ميدان التحرير في «جمعة الخلاص»، بقيادة حمدين صباحي، مرشح الرئاسة السابق، للمطالبة بإيقاف العمل بالدستور، وعدم أخونة مؤسسات الدولة.


وهتف المشاركون في المسيرة، التي تأخرت ساعة ونصف الساعة بسبب تأخر بعض القيادات المنظمة: «الشعب يريد إسقاط النظام»، و«لا إخوان ولا مسلمين .. باعوا الثورة باسم الدين»، و«يا حرية فينك فينك..الداخلية بينى وبينك»، ورفعوا لافتات مكتوبا عليها «يا اللى بتسأل إحنا مين إحنا شباب 25»، ورفعت سيدات بالمسيرة الكروت الحمراء، في إشارة إلى طرد النظام الحالي، ووزع شباب القوة الثورية بيانا أعلنوا فيه رفضهم وثيقة الأزهر، التي أصدرها الخميس لوقف العنف والدعوة للحوار.


وطالب شباب حزب الجبهة، الذي انضم للمسيرة في ميدان عبدالمنعم رياض بحكومة إنقاذ وطني، وتعديل المواد المختلف عليها في الدستور، وتعيين نائب عام جديد، وتقنين موقف جماعة الإخوان المسلمين والتحول الديمقراطي السليم دون سيطرة فصيل واحد على مؤسسات ومقدرات الأمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018