مسؤول أمريكي: الغارة الاسرائيلية في سوريا اصابت مباني عسكرية وصواريخ

مسؤول أمريكي: الغارة الاسرائيلية في سوريا اصابت مباني عسكرية وصواريخ

اعلن مسؤول أمريكي لفرانس برس، اليوم الجمعة، أن الغارة التي شنتها إسرائيل على سوريا الاربعاء اصابت صواريخ ومجمعا عسكريا قرب دمشق، في ظل مخاوف اسرائيل من قيام دمشق بنقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني.


وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته ان المقاتلات الاسرائيلية لم تستهدف سوى موقع واحد في ضاحية دمشق، في حين تحدثت بعض وسائل الاعلام عن استهداف موقعين: مجمع عسكري قرب العاصمة السورية وقافلة تقل اسلحة قرب الحدود اللبنانية.

واضاف المصدر نفسه "هذا الأمر حصل في ضاحية دمشق"، موضحا أن الطيران الاسرائيلي استهدف صواريخ ارض- جو روسية الصنع من طراز (اس ايه 17) كانت موضوعة على اليات، اضافة إلى مجموعة من المباني العسكرية المتجاورة والتي يشتبه بانها تحوي أسلحة كيميائية.

وتابع المسؤول ان الاسرائيليين كانوا يخشون نقل هذه الأسلحة إلى حزب الله اللبناني المتحالف مع دمشق وطهران.

وكان النظام السوري أعلن ان الطيران الاسرائيلي قصف فجر الاربعاء مركزا عسكريا للبحوث في ريف دمشق، في حين تحدثت مصادر أمنية عن غارة استهدفت ليل الثلاثاء الاربعاء قافلة كانت تنقل اسلحة قرب الحدود اللبنانية.

ولم تدل الحكومة الاسرائيلية بأي تعليق حول هذه الغارة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018