الحكم بالإعدام على 21 متهما في "مجزرة بورسعيد"

الحكم بالإعدام على 21 متهما في "مجزرة بورسعيد"

حكمت محكمة جنايات بورسعيد التي عقدت جلساتها في القاهرة اليوم السبت بإعدام 21 متهما في قضية مجزرة بور سعيد، التي وقعت العام الماضي وأسفر عن مقتل أكثر من 70 معظمهم مشجعون للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي القاهري.

وعاقبت المحكمة خمسة متهمين بالسجن المؤبد وعشرة بالسجن 15 سنة وستة بالسجن عشر سنوات واثنين بالسجن خمس سنوات ومتهم بالسجن سنة واحدة.

وحكمت المحكمة ببراءة 28 متهما. وحوكم 73 متهما في القضية التي هزت مصر.

وكانت المحكمة أحالت أوراق من صدر الحكم اليوم باعدامهم إلى المفتي في الجلسة التي عقدت يوم 26 يناير كانون الثاني الماضي مما تسبب في احتجاجات ببورسعيد أسفرت عن مقتل نحو 50 شخصا.

وأفادت "المصري اليوم" أن المستشار طلعت عبد الله، النائب العام، قرر الطعن على الأحكام الصادرة من محكمة جنايات بورسعيد، السبت، ببراءة 28 متهمًا في قضية "مجزرة بورسعيد".

وكان قد توافد المئات من أهالي بورسعيد إلى ميدان الشهداء بعد النطق بالحكم، السبت، في القضية، حيث دارت نقاشات حول ردود الفعل والخطوات الواجب اتخاذها في المرحلة المقبلة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018