الجيش المصري يعلن قتله لـ 25 مسلحا في سيناء

الجيش المصري يعلن قتله لـ 25 مسلحا في سيناء

أعلن الجيش المصري عن قتله وإصابته لعدد كبير ممن وصفهم بـ"العناصر الإرهابية" في غارات جوية شنها مساء السبت على شمال شبه جزيرة سيناء.

وقال المتحدث باسم الجيش، أحمد محمد علي: "في تمام الساعة التاسعة من مساء السبت، قامت عناصر من القوات المسلحة بتنفيذ عملية نوعية ضد مجموعة إرهابية ممن تلوثت أيديهم بدماء شهدائنا من الجيش والشرطة المدنية بشمال سيناء".

وأضاف المتحدث العسكري في بيان نشر على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": "أسفرت العملية عن وقوع حوالي 25 فردا من العناصر الإرهابية ما بين قتيل وجريح، إلى جانب تدمير مخزن للأسلحة والذخيرة".

وكان الجيش أعلن في وقت سابق أن قواته تلاحق "عناصر إرهابية" يشتبه في تورطها في اعتداءات على جنود في شبه جزيرة سيناء المضطربة.

قتل واختطاف جنود مصريين

وأوضح المتحدث باسم الجيش أن الملاحقين متورطون في حادث مقتل 16 جنديا في هجوم وقع في أغسطس/ آب الماضي، واختطاف سبعة جنود في مايو/ أيار في سيناء.

يذكر أن جماعة جهادية تطلق على نفسها اسم "أنصار بيت المقدس" أعلنت مقتل أربعة من عناصرها في غارة جوية إسرائيلية نفذتها طائرة بدون طيار داخل الحدود المصرية. لكن الجيش المصري نفى قيام إسرائيل بأي عمل عسكري داخل سيناء، وقال إن طائرة مروحية تابعة له نفذت الغارة التي استهدفت "مجموعة جهادية كانت تحاول نصب منصة إطلاق صواريخ بالموقع".

وفي الآونة الأخيرة، يسعى الجيش المصري لاحتواء أعمال العنف في سيناء التي تزايدت بشدة بعد عزل الرئيس محمد مرسي من منصبه.