أوروبا تسلح أكراد العراق لمواجهة داعش

أوروبا تسلح أكراد العراق لمواجهة داعش
مقاتلات في قوات البشمركة في كردستان العراق، هذا الأسبوع (أ ف ب)

اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، مساء اليوم الجمعة، على دعم تسليح الدول الأعضاء الرئيسية في الاتحاد للمقاتلين الأكراد في العراق، بحسب ما صرح دبلوماسي لوكالة فرانس برس.
 
وذكر الدبلوماسي أن "هذه خطوة قوية وتبعث بالرسالة السياسية المطلوبة"، وذلك عقب اجتماع لوزراء خارجية الحلف استمر أكثر من ثلاث ساعات للتوصل إلى موافقة جماعية لشحن الأسلحة للقوات الكردية التي تقاتل مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).
 
وأضاف: "من غير الواضح بعد أي المعدات ستستخدم أو هي ضرورية". وقال دبلوماسي أوروبي لوكالة فرانس برس إن "هذه خطوة قوية وتبعث بالرسالة السياسية المطلوبة”.
 
إلى ذلك، فجر عناصر “داعش” اليوم مسجدًا شيعيًا قبل أن يقوموا باعدام مؤذنه في بلدة جلولاء التي سقطت بيد التنظيم منذ عدة أيام بعد قتال عنيف مع قوات البشمركة الكردية التي كانت تحميها.
 
وأفاد عقيد في استخبارات الجيش العراقي أن "عناصر التنظيم فجروا اليوم حسينية جلولاء الواقعة وسط البلدة، قبل أن يقوموا بإعدام المؤذن في باحة المسجد".
 
وأكد شهود عيان من أهالي المدينة لفرانس برس أن "الحسينية نسفت بالكامل وسط تكبيرات عناصر داعش".
 
من جهة أخرى، أعدم عناصر التنظيم ستة من الشرطة المحلية في قرية سيد أحمد الواقعة شمال جلولاء، بحسب مصادر أمنية وشهود عيان من أهالي القرية.
 
وسيطر مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية" فجر الاثنين الماضي على ناحية جلولاء في محافظة ديالى شمالي شرق بغداد بعد اشتباكات مع قوات كردية قتل خلالها عشرة وجرح أكثر من ثمانين من عناصر البشمركة الكردية، حسبما أفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس.
 
وينفذ الجيش العراقي والبشمركة وقوات موالية للنظام عمليات لمواجهة هجمات "الدولة الاسلامية" الذي بدأ هجمات شرسة منذ التاسعة من حزيران (يونيو) الماضي، وبات يسيطر على مناطق واسعة في شمال وغرب وشرق البلاد.
 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة