المقاتلون الأكراد في كوباني يقطعون طريقا رئيسيا لإمدادات داعش

 المقاتلون الأكراد في كوباني يقطعون طريقا رئيسيا لإمدادات داعش

قطع المقاتلون الأكراد في مدينة عين العرب السورية  (كوباني) اليوم الأربعاء، طريقا رئيسيا يستخدمه عناصر داعش لاستقدام تعزيزات وإمدادات، بعدما هاجموا مواقع له جنوب شرق المدينة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "نفذت وحدات حماية الشعب عملية نوعية اليوم على طريق حلنج-عين العرب جنوب شرق المدينة، استهدفت خلالها مواقع لتنظيم الولة الإسلامية (داعش) خلف تلة مشتى النور الإستراتيجية".

وأضاف عبد الرحمن أن "العملية التي وقعت عند الساعة الثالثة فجرا وجرى خلالها تدمير ثلاث آليات ودراجة نارية، أدت إلى قطع طريق رئيسي يستخدمه التنظيم لاستقدام تعزيزات وإمدادات من محافظة الرقة"، مشيرا إلى أن المقاتلين الأكراد يسيطرون حاليا على هذا الطريق.

وتتعرض عين العرب منذ 16 أيلول (سبتمبر) إلى هجوم من تنظيم داعش، ويقوم المقاتلون الأكراد في المدينة بمقاومة شرسة كبدت داعش خسائر كبيرة.

ويستقدم تنظيم داعش بشكل متواصل تعزيزات وإمدادات من محافظة الرقة القريبة التي يسيطر عليها، ومن مواقعه في محافظة حلب، إلى كوباني التي تتراوح مساحتها بين ستة وسبعة كلم مربع.

وشهدت عين العرب اليوم اشتباكات جديدة بين "وحدات حماية الشعب" وعناصر تنظيم داعش قتل فيها 16 على الأقل من مقاتلي هذا التنظيم الذي قام بقصف عدة مناطق في كوباني، ما أدى إلى مقتل مدنيين وإصابة عشرة بجروح في الريف الغربي للمدينة، بحسب المرصد.

وقتل 11 مقاتلا على الأقل من تنظيم داعش وستة من مقاتلي وحدات حماية الشعب في اشتباكات دارت في المدينة يوم أمس الثلاثاء.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة