رجال الأعمال السعوديون مستعدون لاستثمار ملياري دولار في الجزائر

 رجال الأعمال السعوديون مستعدون لاستثمار ملياري دولار في الجزائر

أكد وزير التجارة والصناعة السعودي، توفيق بن فوزان الرابية، أمس الثلاثاء في الجزائر، أن رجال الأعمال السعوديين مستعدون لاستثمار أكثر من ملياري دولار خلال أربعة أشهر في الجزائر، كما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأوضح الوزير الذي كان يتحدث على هامش الاجتماع العاشر للجنة المختلطة الجزائرية السعودية، أن الجانب السعودي مهتم خصوصا بقطاع مواد البناء وصناعات مواد التعبئة والتغليف. وأكد أن الطرف السعودي يتطلع لرفع حجم المبادلات التجارية بين البلدين، والتي سجلت زيادة كبيرة بين العامين 2008 و2013.

وشدد وزير المالية الجزائري، محمد جلاب، الذي ترأس الاجتماع عن الجانب الجزائري، على عزم الجانبين على تنويع علاقاتهما الاقتصادية عبر تطوير الاستثمارات السعودية في الجزائر، وتمتين العلاقات بين رجال الأعمال السعوديين والجزائريين.

وتعليقا على التراجع الأخير لأسعار النفط، أكد الوزير أن "الاقتصاد الجزائري تمكن خلال السنوات الماضية من تكوين آليات قادرة على التصدي للصدمات الخارجية، إلا أن انعكاسات هذه الاوضاع على السوق تبقى قائمة".

وأوضح أن "الجزائر تعمل على الدفاع عن مصالحها على الصعيد الدولي، مع العمل في نفس الوقت على تنويع الاقتصاد من خلال دفع الصادرات خارج المحروقات، ما من شأنه تخفيف الضغط تدريجيا على ميزانية الدولة".