"داعش" يذبح ثلاثة عناصر من قوات البشمركة الكردية

"داعش" يذبح ثلاثة عناصر من قوات البشمركة الكردية

نشر تنظيم "داعش" شريطا يظهر قيامه بذبح ثلاثة من عناصر قوات البشمركة الكردية في شمال العراق سبق لهم أن ظهروا في شريط آخر نشر في شباط/فبراير الفائت، ضمن مجموعة من 21 أسيرا كرديا موضوعين داخل اقفاص.

وتوعد التنظيم الإرهابي في الشريط الذي تداولته حسابات مؤيدة له على مواقع التواصل الاجتماعي ليلة الخميس – الجمعة الفائتة، بإعدام المزيد من الأسرى الأكراد في حال واصلت البشمركة قصف مناطق يسيطر عليها.

وتخوض هذه القوات على خط تماس بطول نحو ألف كلم في شمال العراق، مواجهات مع التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد منذ حزيران/يونيو.

ويبدأ الشريط الذي حمل توقيع "ولاية نينوى" التابعة للتنظيم، بإظهار جرحى ينقلون إلى مستشفى، وصوت شخص غير ظاهر يقول "البشمركة قاموا بإطلاق صواريخ على منازل الآمنين". وعرض الشريط دمارا في منازل عدة.

بعد ذلك، يعرض الشريط تباعا الأسرى، كلا على حدة، وهم يقتادون من قبل عناصر من التنظيم. وارتدى الأسرى زيا برتقالي اللون، وكانت يدا كل منهم مقيدة خلف ظهره.

وجثا الأسرى في ثلاثة أماكن مختلفة، قاسمها المشترك أنها تقع قرب منازل مدمرة. وتحدث كل من العناصر الثلاثة الذين كانوا يقتادون الأسرى، باللغة الكردية، وكانوا محاطين بمسلحين من التنظيم.

وتوجه أحدهم بالقول لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني "ها أنتم ترتكبون نفس حماقاتكم من جديد، فتقصفون الآمنين وتقتلون النساء والأطفال وتخربون بيوت وأسواق المسلمين".

وأضاف أنه "في كل صاروخ تطلقونه على المسلمين الآمنين، ستقتلون بأيديكم أحد أسراكم، ومصير هذا المرتد هو نفس المصير الذي ينتظر عشرات الأسرى المأسورين لدى الدولة الإسلامية من جنودكم، إذا عدتم لغبائكم مجددا".

وأظهر الشريط كلا من العناصر الثلاثة يهم بحز السكين على رقبة كل من الأسرى، واتبع ذلك بمشاهد تظهر رأس كل منهم موضوعا على جثته.