أمنستي: زيادة عمليات الإعدام بالسعودية نتيجة لمحاكمات غير عادلة

أمنستي: زيادة عمليات الإعدام بالسعودية نتيجة لمحاكمات غير عادلة

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) في تقرير جديد اليوم الثلاثاء إن السعودية تشهد زيادة في عمليات الإعدام، حيث أعدم 102 شخص في النصف الأول من العام مقارنة بــ 90 شخصا في عام .2014

وحذرت المنظمة من أن النظام القضائي في السعودية الذي يقوم على قواعد الشريعة الاسلامية به عيوب عميقة لا تفي بالمعايير الدولية، حيث تتم الإجراءات أحيانا في السر.

وقال سعيد بومدوحة، القائم بأعمال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "استخدام عقوبة الإعدام أمر بشع في جميع الظروف ويبعث على الأسى وخاصة عندما يتم تطبيقه بشكل تعسفي بعد محاكمات جائرة بشكل صارخ".

واضاف بومدوحة أن "في كثير من الحالات يحرم المتهمون من الاتصال بمحام، وفي بعض الحالات تتم إدانتهم على أساس اعترافات يتم انتزاعها تحت وطأة التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة وهو ما يمثل إجهاض صارخ للعدالة".

ورفضت السعودية بشدة الانتقادات الموجهة لاستخدامها لعقوبة الإعدام، زاعمة أن أحكام الإعدام يتم تنفيذها بما يتماشى مع الشريعة الإسلامية وفي "أشد الجرائم خطورة" فقط وفي ظل تطبيق أدق معايير وضمانات المحاكمة العادلة.

ودعت منظمة العفو لفرض حظر رسمي على تنفيذ أحكام الإعدام، كما دعت السلطات لجعل النظام القضائي في البلاد يتماشى مع المعايير الدولية.