بيروت تستعد لتظاهرة حاشدة بسبب أزمة النفايات

بيروت تستعد لتظاهرة حاشدة بسبب أزمة النفايات

يستعد لبنان لمظاهرات حاشدة، اليوم السبت، بسبب تنامي الغضب إزاء فشل الحكومة في حل أزمة التخلص من النفايات والوضع السياسي المتجمد في لبنان.

وتتكدس أكوام القمامة حول بيروت وغيرها من الأماكن في البلاد بعدما لم تتمكن الحكومة من استبدال المتعهدين الذين يجمعون عادة القمامة.

ويرى الكثير من اللبنانيين هذا كدليل على العجز الملموس للحكومة في تنفيذ المهام الأساسية. ولايزال الإمداد الكهربائي المستقر مشكلة أيضا.

وكانت قد استخدمت الشرطة اللبنانية الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه لتفريق الألاف من متظاهري " ريحتكم طلعت " في ميداني رياض الصلح والنجمة حيث يقع القصر الحكومي والبرلمان ، مما أسفر عن إصابة العشرات من رجال الشرطة والمتظاهرين.

ويدعو المتظاهرون إلى استقالة وزير البيئة محمد المشنوق، ويطالبون بمحاسبة وزير الداخلية نهاد المشنوق لأعمال العنف التي وقعت في المظاهرة الأخيرة.

وقال أحد الناشطين، ويدعى أسد زبيان، إن "حملتنا بدأت بعشرات من الأفراد، والآن أصبحنا آلافا، ونتوقع إقبالا مرتفعا اليوم". وشدد على أنه من المتوقع أن تأخذ الاحتجاجات منحى سلميا.

ويساور الغضب المحتجين أيضا جراء تمديد البرلمان "بشكل غير شرعي" فترته مرتين، وفشل السياسيين في انتخاب رئيس جديد على مدى 15 شهرا.

وكان قد أخفق النواب في 27 جلسة متتالية في انتخاب خليفة للرئيس السابق ميشيل سليمان الذي انتهت فترة ولايته في 25 أيار/مايو من العام الماضين وأدى عدم انتخاب خليفة لسليمان إلى شلّ البرلمان ولدرجة ما الحكومة أيضا.

ومن المنتظر أن تبدأ المظاهرة الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي تبدأ بمسيرة من وزارة الداخلية باتجاه ساحة الشهداء في وسط بيروت.

وأعرب وزير الداخلية اللبناني عن قلقه من المظاهرة، ولكن تعهد بمحاولة ضمان ألا تتحول لأعمال عنف، وأن يتم خلالها المحافظة على سلامة المتظاهرين أيضا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018