الأمن اللبناني يخرج الناشطين من مكاتب وزارة البيئة

الأمن اللبناني يخرج الناشطين من مكاتب وزارة البيئة

لجأت قوات الأمن الداخلي اللبنانية إلى القوة لإخراج عشرات الناشطين الذين احتلوا، اليوم الثلاثاء، مكاتب وزارة البيئة في بيروت.

وقال مسؤول أمني إن 'قوى الأمن بدأت بإخراج محتلي الوزارة'، في حين أكد منظمو التحرك أن قوات الامن تعرضت لعدد كبير منهم بالضرب.

وأوضح مصدر في وزارة الداخلية أن '14 ناشطا' لا يزالون داخل الوزارة من أصل عشرات الشبان الذين كانوا موجودين فيها منذ بداية الاعتصام بعيد الظهر.

وأضاف أن 'وزير الداخلية نهاد المشنوق أرسل موفدا للتفاوض معهم، لكنهم أكدوا أنهم لن يخرجوا إلا مكبلي الأيدي'.

من جهتها، أكدت حملة 'طلعت ريحتكم' على صفحتها على موقع فيسبوك أن العناصر الأمنيين تعرضوا 'بالضرب' للعديد من ناشطيها الذين كانوا في الوزارة أثناء إخراجهم.

وأضافت أن أحد منظمي الحملة 'لوسيان بورجيلي ومجموعة من الشبان يشاركون في الاعتصام ضربوا في المبنى ولا يزال الاتصال بهم متعذرا'.

وأكد مسؤول في الصليب الأحمر اللبناني أن مسعفيه 'عالجوا في المكان 15 شخصا أخرجوا من المبنى بعد تعرض 14 منهم للضرب وأصيب آخر باختناق'.

وأوضح أن شخصا إضافيا هو لوسيان بورجيلي نقل إلى المستشفى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الأمن اللبناني يخرج الناشطين من مكاتب وزارة البيئة