لبنان وسورية: العاصفة الرملية تودي بحياة 8 أشخاص

لبنان وسورية: العاصفة الرملية تودي بحياة 8 أشخاص

ارتفع عدد الوفيات في لبنان وسورية إلى 8 أشخاص، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد أن غطت أسوأ عاصفة رملية منذ سنوات أجزاء من لبنان وسورية. كما نقل المئات إلى المستشفيات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ستة أشخاص قد توفوا في سورية، بينهم طفلان.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية في بيان، اليوم، عن ارتفاع عدد حالات الاختناق وضيق التنفس وأضرار بالرئة جراء العاصفة الرملية إلى 750 ووفاة لبنانيتين في وادي البقاع شرق لبنان.

وامتد تأثير العاصفة أيضا إلى الدول المجاورة.

وطالبت الحكومات المرضى وكبار السن والحوامل والأطفال بتجنب الأنشطة الشاقة. ووصفت إدارة الأرصاد الجوية بمطار بيروت العاصفة بأنها "غير مسبوقة" في تاريخ لبنان الحديث.

وفي سورية غطت العاصفة الرملية أجزاء من مدينة دير الزور شرقي البلاد. ووردت أنباء عن توقف المستشفيات عن قبول المرضى بسبب ارتفاع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالتنفس.

وتوقعت مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني بلبنان أن يكون الطقس غدًا غائمًا وضبابيًا حتى على الساحل مع استقرار درجات الحرارة، ويتوقع أن تتحسن الرؤية وتنكشف طبقات الغبار تدريجيا ابتداء من ليل الأربعاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018