القوات العراقية تحاول استعادة السيطرة على بيجي

القوات العراقية تحاول استعادة السيطرة على بيجي
داعش في العراق

شرعت قوات عراقية، اليوم الجمعة، بمساندة التحالف الدولي بمحاولة استعادة السيطرة على مدينة بيجي الاستراتيجية من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وتمثل مدينة بيجي وما حولها، الواقعة في شمال محافظة صلاح الدين، منفذًا للوصول والسيطرة على مناطق اخرى، بينها محافظة الأنبار حيث تشن القوات العراقية عملية لاستعادة السيطرة على مناطق مهمة.

وأحرز آلاف المقاتلين من قوات الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب وفصائل الحشد الشعبي، تقدمًا مهمًا في مدينة بيجي.

وأكد ضباط برتبة عقيد في الجيش أن "القوات العراقية تمكنت من الدخول إلى مدينة بيجي والسيطرة على الحي الصناعي ومناطق مهمة في المدينة".

وأضاف أن "قواتنا تسيطر على حوالي 60 بالمئة من مدينة بيجي ولم يبقى سوى عدد قليل من عناصر "داعش". كما تقوم قوات عراقية بعد سيطرتها على الغالبية العظمى من مصفاة بيجي الواقعة شمال المدينة بإبطال العبوات الناسفة التي تركها المسلحون.

وأكد العقيد أن "القوات الأمنية تقوم برفع عبوات ناسفة داخل مصفاة بيجي وملاحقة بعض عناصر "داعش" الذين لجأوا إلى مجمع سكني في الجانب الغربي من مجمع المصفاة".

ولم تعد مصفاة بيجي التي كانت تنتج خلال فترة سابقة 300 ألف برميل يوميًا وتغطي قبل ذلك نصف حاجة البلاد من المشتقات النفطية، صالحة للعمل بسبب الدمار الذي لحق بغالبية وحداتها والبنى التحتية.

وتحدث ضباط في قوات الأمن أمس الخميس، عن مقتل ما لا يقل عن ستة من مسلحي "داعش" خلال اشتباكات وقعت في المصفاة. كما تحدثت المصادر عن العثور على جثث نحو 15 من عناصر "داعش" وعن قيام التنظيم بإخلاء عدد كبير من عناصره إلى مستشفيات الحويجة والشرقاط، البلدات الواقعة شمال بيجي ويسيطر عليها التنظيم منذ أشهر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018