"داعش" يدفن مسلحيه في مقابر جماعية لإخفاء خسائره

"داعش" يدفن مسلحيه في مقابر جماعية لإخفاء خسائره

أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية، اليوم الأربعاء، أن قواتها عثرت على مقابر جماعية تعود لمسلحي تنظيم "داعش"، في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد، بعد استعادة المنطقة من التنظيم المتشدد.

وقالت الخلية في بيان، إن "القوات الأمنية وميليشيات شيعية موالية للحكومة، في بيجي، عثرتا على 3 مقابر جماعية في الحي العصري، شمالي المدينة".

وأوضح البيان، أن المقابر تعود لمسلحي تنظيم داعش، وتحتوي على 55 جثة، أراد المتشددون طمرها، لإخفاء الخسائر التي منيت بها عناصرهم في المعارك الأخيرة".

وأشار البيان إلى أن القوات العراقية "بدأت بتفكيك سيارات مفخخة، تركها مسلحو داعش خلفهم في بيجي والمناطق المحيطة بها".

وأفادت الخلية بتمكن القوات العراقية من استعادة منطقة الإسماعيلية وبساتين ناحية البغدادي، من تنظيم داعش.

وكانت وكالة الدفاع العراقية قد أعلنت مساء أمس، الثلاثاء، أن قواتها استعادت السيطرة على قضاء بيجي، الذي يضم أكبر مصافي العراق، من مسلحي تنظيم داعش.

اقرأ أيضًا| مقتل 40 عنصرًا من "داعش" بسوريا... و 13 في العراق

وبدأت القوات العراقية المدعومة بعشرات الآلاف من مقاتلي الحشد الشعبي الشيعي، والعشائر السنية هجوما عسكريا واسع النطاق منذ الأربعاء الماضي، لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش شمال صلاح الدين.

وقبل ذلك بأيام، استعادت القوات العراقية مصفاة بيجي، الذي كان يغطي نحو نصف حاجة العراق من المشتقات النفطية، بمعدل 300 ألف برميل يوميا، قبل أن يتوقف عن الإنتاج صيف العام الماضي، عندما اجتاح داعش شمال وغرب العراق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018