داعش: لن يبقى يهودي واحد في القدس والبلاد

داعش: لن يبقى يهودي واحد في القدس والبلاد

نشرت تنظيم “داعش”، شريطا مصوّرا، أمس الخميس، بعنوان “كسر الحدود ونحر اليهود” تهدّد فيه إسرائيل وأمن وتتوعّدهم بالانتقام.

ويعتبر هذا الشريط إحدى الأشرطة التي ينشره “داعش” بجودة تقنية عالية تهدّد فيها أمن الدول، وآخرها كانت إسرائيل.

وقال مقاتل في صفوف داعش، والذي يتحدّث باللغة العبرية باتقان، إن “الحرب الحقيقية لم تبدأ بعد، كل هذا يعتبر لعبة أطفال، مقارنة لما سيحدث لكم في المستقبل، افعلوا ما شئتم حتّى نصل إليكم وندفّعكم عشرة أضعاف جرائمكم التي ارتكبتموها”.

وأضاف أن “نعدكم أنه في المستقبل القريب لن يبقى يهوديّ واحد في القدس وأرجاء البلاد'.

وتابع بالقول “أنظروا ماذا حصل لكم، دولة برمتها انقلبت رأسا على عقب، بتّم تخافون من أي شخص يقود سيارته بسرعة عالية أو يمسك شيئا ما بيده؛ ببساطة، هذا هو مستواكم”.

ويهدّد المقاتل أمن إسرائيل وحدودها ويقول إن “حدود سايكس بيكو التي تحميكم ستزول إن شاء الله، وكما أزلناها في سورية والعراق، سنفعل ذلك بين سورية والأردن وسورية وفلسطين بإذن الله”.

وأخيرا توعّد المقاتل اليهود بأن “لن تذهب نقطة دم واحدة من المسلمين هدرا الذين قتلتموهم وتقتلونهم كل يوم، ونحن نراكم ونرى جرائمكم، والحساب بيننا يطول ويطول، ونحن مستعدون لذلك في الوقت القريب الموعود، ربما ترون تحقيق ذلك صعبا وبعيدا، لكننا نراه سهلا وقريبا”.

 

لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018