لبنان: إعلان الجمعة إضراب بسبب تفجيرات الضاحية الجنوبية

لبنان: إعلان الجمعة إضراب بسبب تفجيرات الضاحية الجنوبية
صورة مكان التفجير

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، عن يوم غد الجمعة يوم حداد على ضحايا تفجيرات الضاحية الجنوبية في بيروت، وإضرابًا عامًا في جميع المؤسسات الإدارات الرسمية والمدارس العامة والخاصة.

وجاء إعلان سلام بعد أن استهدف انفجاران عنيفان منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية، بلغت ضحيته 41 قتيلًا وأكثر من 200 جريح حتى الآن، فيما أعلنت قوى الأمن اللبنانية عن إحباط تفجير ثالث في نفس المنطقة.  

وعلى الصعيد الداخلي، أجمع الفرقاء السياسيون على إدانة التفجيرات ووصفوها بالإجرامية والإرهابية، وقال رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، إن الذين يقفون وراء هذه التفجيرات 'يريدون تعطيل لبنان، ونحن يجب أن لا نوافقهم في هذا التعطيل'. خاصة مع تزامن التفجيرين وانعقاد جلسة مجلي النواب اليوم.

وأدان رئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، التفجيرات في الضاحية الجنوبية ووصفها بالدنيئة، وقال إن 'استهداف المدنيين عمل دنيء وغير مبرر، ولا تخفف من وطأته أية ادعاءات'، وأضاف 'إن قتل الأبرياء جريمة موصوفة بكل المعايير'.

وتطرق الرئيس اللبناني السابق، ميشيل سليمان، في تعقيبه إلى إدانة الانفجارات ووصفها بالإرهابية، ودعا إلى وحدة الشعب اللبناني وأحزابه السياسية، وقال 'إن يد الإرهاب تضرب، ودماء الشهداء تستصرخنا، أما آن أوان وحدتنا؟'، فيما توعد نهاد المشنوق، وزير الداخلية اللبناني، المجرمين بالملاحقة وتقديمهم للعدالة.

وقال حسين خليل المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله 'ما جرى اليوم يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح وأن هذه المعركة مستمرة في وجه الإرهاب وهذه المعركة ليست قصيرة.. معركة طويلة بيننا وبينهم'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018