إيران تقاطع المنتجات السعودية وتتهمها بقصف سفارتها

إيران تقاطع المنتجات السعودية وتتهمها بقصف سفارتها

قررت إيران ظهر اليوم الخميس، منع دخول المنتجات السعودية إلى أسواقها، واتهمتها بقصف سفارتها في اليمن، في تصعيد جديد للأزمة الديبلوماسية التي وقعت بينهما بعد إحراق السفارة السعودية في طهران.

واتهم الناطق باسم الخارجية الإيرانية، حسن جابر أنصاري، الطيران السعودي بقصف السفارة الإيرانية في اليمن 'بشكل متعمد'، ما أدى إلى سقوط جرحى في صفوف الموظفين.

وقال أنصاري كما نقل عنه التلفزيون الإيراني 'هذا العمل المتعمد من قبل السعودية يشكل انتهاكا لكل الاتفاقيات الدولية حول حماية البعثات الدبلوماسية (...) والحكومة السعودية مسؤولة عن الأضرار التي سببها ووضع الموظفين الذين أصيبوا بجروح'.

وقررت الحكومة الإيرانية اليوم، منع دخول المنتجات السعودية إلى كافة أسواقها، ووقف رحلات العمرة إلى المملكة العربية السعودية، بعد أن قررت السعودية سحب بعثتها الدبلوماسية من طهران في أعقاب إحراق السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد، وطردت السفير الإيراني من أراضيها.

وأحرق متظاهرون السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مدينة مشهد، بعد أن أعدمت السعودية الشيخ نمر النمر، وعلى أثرها قامت العديد من الدول العربية، منها البحرين والكويت وقطر والسودان وجيبوتي، بسحب بعثاتها الدبلوماسية من طهران.