السعودية لا تمانع بفتح صفحة جديدة مع إيران بشروط

السعودية لا تمانع بفتح صفحة جديدة مع إيران بشروط

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الأربعاء في الرياض إن بلاده لا تمانع في فتح صفحة جديدة من العلاقات مع إيران 'إذا غيرت أسلوبها وسياساتها' وعدم 'التدخل' في شؤون الآخرين.

وأضاف للصحافيين أنه 'لا شيء يمنع من فتح صفحة جديده مع إيران وبناء أفضل العلاقات معها مبنية على حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الآخرين'.

وتابع الجبير الذي قطعت بلاده العلاقات الدبلوماسية مع إيران مطلع كانون الثاني/يناير الماضي بعد أن هاجمت حشود سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد أنه 'إذا أرادت إيران علاقات جيدة عليها أن تلتزم بحسن الجوار (...) لا نحتاج إلى وساطة'.

وقال إن 'العلاقات متدهورة بسبب السياسات الطائفية التي تتبناها إيران ودعمها للإرهاب وزرعها خلايا إرهابية في دول المنطقة وتهريب أسلحة إلى دول المنطقة من أجل عمليات التخريب'.

وأوضح وزير الخارجية السعودي أن 'إيران جارة مسلمة ولديها حضارة عظيمة وشعب صديق لكن السياسات بعد ثورة الخميني كانت عدائية'.

وكان الجبير يتحدث إلى الصحافيين في ختام اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ونظرائهم من المغرب والأردن.

وقال الوزير السعودي إن 'وزراء خارجية مجلس التعاون قرروا اليوم أنهم سينظرون في الإجراءات التي نتخذها للتصدي لحزب الله ولوضع حد لقدراته من الاستفادة من التعامل مع أي من دول مجلس التعاون'.

وكثفت الرياض وحلفاؤها في الخليج العقوبات ضد حزب الله منذ عام 2013 ردا على تدخله في الحرب السورية لدعم النظام السوري.

اقرأ/ي أيضًا | تبادل أسري بين السعودية والحوثيين يتجاوب مع "تهدئة" حدودية

وقد جمدت السعودية الشهر الماضي أصول ثلاثة مواطنين لبنانيين وحظرت التعامل معهم ومع أربع شركات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية