35 قتيلا بانفجار سيارة مفخخة في مقديشو

35 قتيلا بانفجار سيارة مفخخة في مقديشو

ذكرت السلطات الصومالية أن شاحنة مفخخة انفجرت في أحد الأسواق في العاصمة الصومالية، مقديشو، اليوم الأحد، مما أسفر عن مقتل 35 شخصا على الأقل.

وقال المسؤول الأمني المحلي محمد جيليبي 'أحصينا نحو 35 قتيلا و30 جريحا، بالانفجار الذي وقع في تقاطع مزدحم، وكان هناك عدد كبير من المدنيين لحظة وقوع الانفجار'.

وقال أحمد عبد الله، أحد المسؤولين الكبار في منطقة "واداجير" بالعاصمة مقديشو إن نحو 40 شخصا أصيبوا جراء الأنفجار.

وربما لم تكن القنبلة تستهدف السوق، لكن مقصدا آخر وانفجرت قبل أوانها، طبقا للشرطة.

والانفجار هو أول هجوم كبير في العاصمة الصومالية منذ انتخاب الرئيس محمد عبدالله محمد، رغم انفجارات نجمت عن قذائف هاون تخللت عملية انتقال السلطة الأسبوع الماضي، وتبنتها حركة الشباب الإسلامية.

وقال مسؤول آخر يدعى ضاهر أحمد إن 'حصيلة القتلى مرتفعة جدا، تم تأكيد مقتل أكثر من عشرة أشخاص وإصابة آخرين'.

ولفت شهود إلى أن الانفجار استهدف تقاطعا في مقاطعة مادينا بجنوب مقديشو، حيث جنود ومدنيون وتجار.

وأوضح الشاهد سومايو معلم 'كان هناك العديد من صغار التجار على جانب الطريق ومقاهي الشاي والمطاعم. وكان هناك أيضا أفراد من قوات الأمن والمتسوقين، وكان الانفجار ضخما بحيث قتل نحو 35 شخصا معظمهم من المدنيين'.

ويؤكد الهجوم التحدي الذي يواجه الرئيس الجديد، الذي ورث إدارة تسيطر في شكل محدود على الأراضي الصومالية بسبب وجود حركة الشباب، إلا أنها مدعومة بشكل كبير من المجتمع الدولي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018