قطر: المناطق الآمنة ليس بديلا عن انتقال سياسي يشمل خروج الأسد

قطر: المناطق الآمنة ليس بديلا عن انتقال سياسي يشمل خروج الأسد
محمد بن عبد الرحمن آل ثاني/ وزير خارجية قطر

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن خطة إقامة مناطق 'لخفض التوتر' في سورية 'ليست بديلا لانتقال سياسي يشمل خروج الرئيس، بشار الأسد، من السلطة'.

ونقلت 'رويترز' عن الوزير القطري ترحيبه بالخطة وقوله 'إن الاتفاق خطوة إيجابية'، لكن يجب أن تكون 'خطوة في سبيل الوصول لحل الأزمة ولا تتخذ كذريعة لتأجيل هذا الحل وتأجيل مسألة الانتقال السياسي'.

وأفاد المصدر بأن تصريحات وزير الخارجية القطري، جاءت بعد محادثاته مع نظيره الأميركي، ريكس تيلرسون، في واشنطن.

وطرحت روسيا اتفاق إقامة مناطق لخفض التوتر بدعم من إيران وتركيا أثناء محادثات وقف إطلاق النار التي استضافتها آستانة عاصمة كازاخستان، الأسبوع الماضي. ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة.

يشار إلى أن النظام السوري اعتبر 'المصالحات' هي البديل عن العملية السياسية.

وقال على لسان وزير خارجيته، وليد المعلم، خلال مؤتمر صحافي في دمشق، إنه 'قد جرت مصالحات في مناطق عدة (...) واليوم بدأت مصالحة برزة ونأمل القابون تليها وهناك مخيم اليرموك الذي تجري حوارات بشأن تحقيق اخلائه من المسلحين'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018