الفلبين تتراجع وتقرر عدم حظر عمالتها إلى قطر

الفلبين تتراجع وتقرر عدم حظر عمالتها إلى قطر
( صورة من الأرشيف)

تراجعت الحكومة الفلبينية، اليوم الخميس، عن قرار مؤقت اتخذته في وقت سابق، يقضي بـ"حظّر العمال الفلبينيين من التوجه إلى قطر"، على خلفية الأزمة الخليجية.

وقال وزير العمل الفلبيني، سيلفيرتو بيلو، إن قطر "وفرت الأمن لحوالي 240 ألف عامل فلبيني على أراضيها".

وعزا بيلو التراجع عن قرار الحظر إلى "تأكيد المسؤولين في الفلبين أن الأوضاع في قطر طبيعية، ولا يوجد ما يدعو للقلق بشأن سلامة المواطنين هناك".

ونقلت "الأناضول" عن وسائل إعلام محلية أن بيلو قال إنه بحث مع وزارة الخارجية في بلاده، و"مكتب العمال الفلبينيين في الخارج" (POLO) وضع قطر، وقرروا عقب اللقاء "رفع الحظر".

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، يعمل أكثر من مليوني فلبيني في الشرق الأوسط، وتستضيف قطر وحدها نحو 140 ألف شخص، فيما تضم السعودية ما يقرب من مليون عامل فلبيني.

وخلال عام 2016، أرسل العمال الفلبينيون في الشرق الأوسط، والذين يتولون وظائف في قطاعات التمريض، والبناء، والهندسة، تحويلات لبلادهم بقيمة 7.6 مليار دولار، ما يجعل عملهم في المنطقة مصدرًا رئيسيًا للنقد الأجنبي في الفلبين.