قطر تبدي استعدادها لمحادثات "تحترم سيادتها"

قطر تبدي استعدادها لمحادثات "تحترم سيادتها"
محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (أ.ف.ب)

أعلن وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، استعداد قطر لإجراء حوار ومحادثات مع دول الحصار وبحث كافة المطالب من خلال "حوار مبني على مبادئ الاحترام المتبادل وسيادة الدول".

جاء هذا في تصريحات له نقلتها وكالة الأنباء القطرية "قنا"، مساء أمس الخميس، عقب لقاء عقد في وقت سابق بين الوزير القطري ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة في الكويت، الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح ووزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون.

وتم خلال اللقاء مناقشة الأزمة الخليجية، والجهود المبذولة من دولة الكويت للوساطة، ونتائج زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى السعودية.

وقال وزير الخارجية القطري عقب اللقاء "نثمن جهود الوساطة التي يقودها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأميركية للتوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الحالية".

وجدد "موقف دولة قطر الثابت من الانفتاح على الحوار البناء، لحل أية خلافات بين الدول".

وشدد على "أن هذه الأزمة لا يمكن حلها إلا من خلال الحوار المبني على مبادئ الاحترام المتبادل وسيادة الدول، وفق أحكام القانون الدولي".

وأكد أن "دولة قطر على استعداد لبحث كافة المطالب المقدمة من الدول الأربع وأدلتها، بناء على هذه الأسس".