الأردن يرفض الحصانة الشاملة للجنود الألمان على أراضيه

الأردن يرفض الحصانة الشاملة للجنود الألمان على أراضيه
(أ.ف.ب)

لم تتوصل الحكومة الألمانية حتى الآن إلى اتفاق مع الأردن حول إبرام اتفاقية لتمركز قوات ألمانية هناك بعد انتقالها من تركيا.

ونقلت "وكالة الأنباء الألمانية"، عن مجلة "دير شبيغل"، في عددها الصادر اليوم السبت، أن ألمانيا تريد حماية الجنود الألمان، وعددهم نحو 250 جنديا، خلال مهمتهم في الأردن عبر حصانة تامة من الملاحقة الجنائية.

ولم يوافق الأردن حتى الآن على هذا الأمر.

ونقلت الوكالة عن مصادر في وزارة الدفاع الألمانية في برلين اليوم، أنه "لا نزال في تفاوض حول اتفاقية تمركز القوات".

وأوضحت المصادر أنه ليس من المتوقع إرجاء خطط نقل طائرات الاستطلاع من طراز "تورنادو" من قاعدة إنجرليك التركية إلى قاعدة الأزرق الأردنية في تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وبجانب طائرات تورنادو، سحبت ألمانيا أيضا طائرة تزويد بالوقود من قاعدة إنجرليك، لكن هذه الطائرة استأنفت عملها في الأردن بعد فترة قصيرة من سحبها من تركيا.

تجدر الإشارة على أن الجيش الألماني "يشارك في المهمة الدولية لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية والعراق بست طائرات استطلاع من طراز "تورنادو" وطائرة تزويد بالوقود، وكان يجرى ذلك انطلاقا من قاعدة "إنجرليك" التابعة لحلف شمال الأطلسي.

ويأتي نقل الطائرات إلى الأردن بعد رفض تركيا زيارة وفد من لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني لجنود الجيش الألماني المتمركزين في القاعدة، بسبب منح الحكومة الألمانية حق اللجوء لجنود أتراك سابقين، تتهمهم الحكومة في أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا في شهر تموز/يوليو من العام الماضي.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة