البرلمان العراقي يرفض استفتاء إقليم كردستان العراق

البرلمان العراقي يرفض استفتاء إقليم كردستان العراق
البرلمان العراقي (رويترز)

صوت البرلماني العراقي، الثلاثاء، برفض استفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق يجرى في 25 أيلول/سبتمبر وفوض رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة البلاد.

ونقلت "رويترز" أن الأعضاء الأكراد انسحبوا من الجلسة قبل التصويت وأصدروا بيانات بعد ذلك ترفض قرار البرلمان.

وجاء في نص القرار "هذا الإجراء يفتقر إلى السند الدستوري ويعد مخالفا للدستور العراقي". ولم يحدد القرار الإجراءات التي ينبغي أن تتخذها الحكومة المركزية.

ونقلت المصدر عن نائب في البرلمان العراقي، محمد الكربولي، قوله إن "الأعضاء الكرد انسحبوا من الجلسة لكن القرار برفض الاستفتاء تم تمريره بالأغلبية".

ورفض "مسؤول كردي عراقي كبير" تصويت مجلس النواب قائلا لرويترز إنه ليس ملزما رغم أن مشرعا عراقيا قال إنه سينشر في الجريدة الرسمية بعد أن تقره الرئاسة العراقية.

وقال هوشيار زيباري، وزير الخارجية العراقي السابق والمستشار الحالي لمسعود البرزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، إن برلمان كردستان العراق سيرد قطعا على القرار عندما يجتمع يوم الخميس.

وسبق أن قال البرزاني إنه يريد الاستقلال من خلال الحوار ودون إشعال صراع.

وأشار تقرير "رويترز" إلى أن وفدا كرديا كان اجتمع مع مسؤولين في بغداد في أول جولة من المحادثات بشأن الاستفتاء في آب/أغسطس. وكان من المتوقع أن يزور وفد عراقي أربيل في أوائل أيلول/سبتمبر لإجراء جولة ثانية من المحادثات لكن الزيارة لم تتم بعد فيما لم يتبق سوى أقل من أسبوعين على موعد إجراء التصويت.

ويخشى نواب عراقيون من أن يعزز الاستفتاء سيطرة الأكراد على عدة مناطق تقول كل من الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان أن لها الحق فيها.

وقالت حكومة إقليم كردستان إن قرار انضمام المناطق المتنازع عليها لاستفتاء الاستقلال متروك للمجالس المحلية لتلك المناطق.

وفي الشهر الماضي صوت مجلس مدينة كركوك بالموافقة على المشاركة في الاستفتاء في خطوة أججت التوتر مع السكان العرب والتركمان وأيضا مع بغداد.

وسيطرت قوات البشمركة الكردية على منطقة كركوك وغيرها من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وحكومة إقليم كردستان بعد اجتياح تنظيم "الدولة الإسلامية" لنحو ثلث العراق في عام 2014 وتفكك القوات العراقية.

وزار البرزاني كركوك، اليوم الثلاثاء، وقال إنه ينبغي أن يكون للمدينة "وضع خاص" في كردستان مستقلة وذلك وفقا لتغريدة على موقع تويتر لمستشاره، هيمن هورامي.

وتعارض تركيا وإيران وسورية أيضا استقلال كردستان العراق خشية امتداد النزعة الانفصالية إلى الأكراد الذين يعيشون على أراضيهم.

ويسعى الأكراد للحصول على دولة مستقلة لهم منذ نهاية الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت القوى الاستعمارية الشرق الأوسط تاركة الأراضي الكردية مقسمة بين تركيا وإيران والعراق وسورية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018