مصر: وفاة المرشد السابق للإخوان المسلمين في المعتقل

مصر: وفاة المرشد السابق للإخوان المسلمين في المعتقل

توفي المرشد العام السابق للإخوان المسلمين بمصر، محمد مهدي عاكف، مساء اليوم الجمعة، بعد تدهور حالته الصحية في السجن.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن متهمي جماعة الإخوان المسلمين بمصر، عبد المنعم عبد المقصود، إنه تلقى اتصالا من مصلحة السجون يفيد بوفاة عاكف في مستشفى قصر العيني بالقاهرة.

وأضاف في تصريحات صحافية أنه سيتم دفن جثمان عاكف مساء اليوم بمقبرة أسرته في القاهرة.

ولد محمد مهدي عاكف في 12 تموز/يوليو 1928، وتولى منصب المرشد العام لجماعة الإخوان في مصر بعد وفاة سلفه مأمون الهضيبي في كانون الثاني/يناير عام 2004، وخلفه في المنصب محمد بديع.

وإثر أحداث 3 تموز/يوليو 2013 التي أطاحت بأول رئيس مصري مدني منتخب ديمقراطيا، محمد مرسي، اعتقل عاكف ضمن اعتقالات شملت الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين والقوى الرافضة للانقلاب.

وفي بداية عام 2017، أعلن مصدر أمني مصري أن محمد مهدي عاكف نقل إلى أحد المستشفيات بالقاهرة حيث أودع بالعناية المركزة في إثر تدهور صحته.

وقبل أيام أطلقت أسرة عاكف حملة تدوين للمطالبة بالإفراج الصحي عنه، مؤكدة تدهور صحته بشكل أصبح يهدد حياته.

مئات حالات الوفاة لمعارضين داخل السجون

وترصد تقارير حقوقية غير حكومية محلية ودولية، منذ عزل مرسي، أعداداً بالمئات للوفاة داخل السجون لمعارضين مصريين "نتيجة إهمال طبي"، وهو عادة ما تنفيه السلطات، وتقول إنها "تقدم الرعاية الصحية والقانونية الكاملة لسجنائها دون تفرقة".