استفتاء أكراد العراق: تركيا تمنع السفر وأميركا تحذر رعاياها

استفتاء أكراد العراق: تركيا تمنع السفر وأميركا تحذر رعاياها
(أ.ف.ب)

مع بدء استفتاء الانفصال في إقليم كردستان العراق، أعلنت وزارة الخارجية التركية توسيع نطاق منع السفر لمواطنيها إلى الإقليم الواقع في شمال العراق، وحذر الولايات المتحدة رعاياها والعاملين في السفارة ببغداد، كما أغلقت حكومة الإقليم عددًا من الطرق التي تصل المدن العراقية بأربيل.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية، اليوم الإثنين، أنها وسعت نطاق تحذير السفر بخصوص مدن العراق ليشمل دهوك وأربيل والسليمانية.

وأشارت الوزارة في بيان أن "استفتاء الانفصال الذي تجريه إدارة الإقليم اليوم، يحمل مخاطر من شأنها أن تمهد الطريق لحالة غموض وتحديات أمنية ونزاعات جديدة".

وأضافت أنه من "المحتمل أن تستغل مجموعات متطرفة ومنظمات إرهابية، حالة عدم الاستقرار التي سيسببها الاستفتاء، لاستهداف مصالح بلادنا في العراق، وفي الإقليم المذكور".

وأردفت "وفي هذا الصدد، تمت الموافقة على توسيع تحذير السفر بخصوص مدن العراق بشكل يشمل دهوك وأربيل والسليمانية الخاضعة لسيطرة الإقليم الكردي".

ودعت الوزارة المواطنين والشركات التركية في المدن المذكورة، ليكونوا حذرين في كل الظروف والابتعاد عن التجمعات واتخاذ المزيد من التدابير الأمنية، وبقائهم في حالة اتصال مع السفارة في بغداد والقنصلية العامة في أربيل.

كما طالبت الوزارة المواطنين والشركات التركية للحد من السفر من وإلى تلك المدن، ما لم تكن هناك ضرورة مطلقة، فيما نصحت بقوة مغادرة من لم يكن بقاؤه ضرورة في تلك المدن وبالسرعة القصوى.

أميركا تحذر رعاياها

وحذرت السفارة الأميركية في العراق، رعاياها من اضطرابات محتملة أثناء عملية الاستفتاء على انفصال الإقليم الكردي.

وذكرت السفارة، في بيان لها، أنها تحذر المواطنين الأميركيين في العراق من أنه قد تكون هناك اضطرابات، ودعت السفارة في بغداد رعاياها إلى "تجنب السفر إلى الأقاليم المتنازع عليها بين حكومة الإقليم وحكومة العراق".

وأضافت السفارة أنها "سوف تقلل بعثة الولايات المتحدة، العراقيين مؤقتا من تحركات الأفراد كإجراء وقائي".

إيران أغلقت المجال الجوي

أعلن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، كيوان خسروي، أمس الأحد، إغلاق المجال الجوي مع الإقليم الكردي، وذلك تلبية لطلب الحكومة العراقية.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن خسروي قوله لقد "تم إيقاف جميع الرحلات الجوية نحو مطاري السليمانية وأربيل، إضافة إلى وقف عبور الطائرات القادمة من الإقليم المذكور عبر الأجواء الإيرانية".

وأضاف "نظرًا إلى عدم نجاح المساعي السياسية الخيرة لإيران وإصرار المسؤولين في الإقليم الكردي على إجراء الاستفتاء، تم إغلاق الحدود الجوية الإيرانية معه، وذلك بناء على طلب الحكومة العراقية في بغداد".

ولفت خسروي إلى أن "القرارات المتسرعة لبعض المسؤولين في الإقليم الكردي ستقيد قدرة التأثير والحوار البناء للأكراد في العراق، وستهدد أمن الأكراد والعراق والمنطقة برمتها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018