العبادي يعلن انطلاق عملية تحرير الحويجة من "داعش"

العبادي يعلن انطلاق عملية تحرير الحويجة من "داعش"
قوات عراقية في الحويجة الأسبوع الماضي (أ.ف.ب.)

أعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، انطلاق المرحلة الثانية من تحرير قضاء الحويجة في محافظة كركوك شمالي البلاد فجر اليوم، الجمعة.

وفي بيان بثه التلفزيون الرسمي، قال العبادي إنه "نعلن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة وجميع المناطق المحيطة بها إلى غرب كركوك".

وأضاف أنه "كما وعدنا أبناء بلدنا بأننا ماضون بتحرير كل شبر من أرض العراق وسحق عصابات داعش الإرهابية والقضاء عليهم، فإننا على موعد مع نصر جديد لتحرير أبناء هذه المناطق من هؤلاء المجرمين".

وتابع أن "نهاية عصابات داعش باتت قريبة".

وانطلقت حملة تحرير تلعفر في 21 أيلول/سبتمبر الجاري وانتهت المرحلة الأولى، أول من أمس الأربعاء، باستعادة 103 قرى ومنطقة من قبضة التنظيم الإرهابي، وهو ما يشكل نحو ثلث مساحة القضاء.

وتركز القتال خلال الأسبوع المرحلة الأولى من الحملة في مناطق ريفية، شمال غرب وغرب وجنوب غرب القضاء، بينما لا تزال المدن والبلدات الرئيسية تحت سيطرة التنظيم.

من جانبه، قال قائد الحملة العسكرية، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان، إن "المرحلة الجديدة تستهدف انتزاع مركز قضاء الحويجة ونواحي الرشاد والرياض والعباسي والقرى والمناطق المحيطة بها".

وأوضح أن "القوات المشاركة في العمليات هي الجيش ومن ضمنه قوات النخبة (مكافحة الإرهاب) والشرطة الاتحادية والرد السريع (تابعتان للداخلية) والحشد الشعبي (شيعي) والحشد العشائري (سني)".

وإلى جانب ما تبقى من الحويجة، لا يزال التنظيم يسيطر على قضائي راوه والقائم في محافظة الأنبار على حدود سورية، وهو كل ما تبقى تحت سيطرته بعد أن اجتاح ثلث مساحة العراق صيف 2014.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018