القوات العراقية تنتشر قرب كركوك والبشمركة تستنفر

القوات العراقية تنتشر قرب كركوك والبشمركة تستنفر
صورة توضيحية

نقلت وسائل إعلام عراقية وعالمية إن القوات العراقية التابعة لحكومة بغداد الاتحادية أطلقت عملية أمنية بالقرب من كركوك، المتنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق، ما اعتبرته السلطات الكردية تهديدًا وردت بنشر آلاف من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية "البشمركة".

وقالت وكالة "رويترز" إن القوات العراقية بدأت عملية أمنية بالقرب من مدينة كركوك الغنية بالنفط. وتأتي هذه العملية بعد أن طالب الكثير من النواب العراقيين بإعادة السيطرة على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، بعد استفتاء الانفصال الكردي، وعلى رأسها كركوك.

وكان البرلمان العراقي قد صوت على منح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، صلاحية إطلاق عملية عسكرية ونشر قوات الجيش في المناطق المتنازع عليها وإعادتها للسيطرة العراقية، بعد استفتاء الانفصال الكردي الذي عقد في 25 من الشهر الماضي.

مهما كان الثمن

وبالمقابل، نشرت السلطات الكردية الآلاف من قوات البشمركة قرب كركوك، اليوم الجمعة، لصد أي هجوم من القوات العراقية، حسبما نقلت شبكة روداو الإعلامية الكردية عن نائب رئيس إقليم كردستان العراق، كسرت رسول.

وأوضح رسول "عشرات الآلاف من قوات البشمركة متواجدون الآن حول كركوك"، مضيفا أنه تم إرسال "قوات إضافية قوامها 6 آلاف من عناصر البشمركة مساء الخميس إلى كركوك لصد أي تهديد من الجيش العراق".

وكان هيمن هورامي، مستشار رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني قد صرح في وقت سابق بأن "الأوامر الصادرة للقوات هي الدفاع عن كركوك مهما كان الثمن".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018