العراق يطلب من "روسنفت" توضيحات بشأن عقود بكردستان

العراق يطلب من "روسنفت" توضيحات بشأن عقود بكردستان
(أ.ف.ب)

قال وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، إن أكبر شركات النفط الروسية "روسنفت"، أوضحت أن العقود التي وقعتها مع منطقة كردستان، "مبدئية وليست معدة للتنفيذ".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين في بغداد، نقلتها "رويترز، اليوم السبت.

وكانت شركة النفط العملاقة الأميركية "شيفرون"، قد أعلنت أنها تعلق "مؤقتا" عملياتها في كردستان العراق.

ونقلت "فرانس برس"، مساء الجمعة، عن متحدث باسم الشركة "نواصل مراقبة الوضع في منطقة كردستان العراق، وقررنا وقف عملياتنا موقتا".

وحذرت الحكومة العراقية الشركات من توقيع عقود مع منطقة كردستان العراق وانتزعت القوات العراقية هذا الأسبوع السيطرة على كركوك الغنية بالنفط من القوات الكردية.

وأعلنت "روسنفت"، الخميس، أنها ستستثمر أموالا في توسيع خط الأنابيب على أمل زيادة طاقته بواقع الثلث إلى 950 ألف برميل يوميا. ويعادل هذا نحو واحد في المئة من إجمالي المعروض العالمي، وأنها "اتفقت على السيطرة على خط أنابيب النفط الرئيسي في كردستان العراق معززة استثماراتها في تلك المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي إلى 3.5 مليار دولار".

وينقل هذا الخط عادة 600 ألف برميل يوميا ولكن هذه الكمية تراجعت إلى 200 ألف برميل يوميا فقط هذا الأسبوع بعد أن سيطرت القوات العراقية على منطقة كركوك.

وينقل الخط النفط الخام من كركوك وحقول أخرى في شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي المطل على البحر المتوسط.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018