الصومال: تفجيرات مقديشو تعزل قائد المخابرات والشرطة

الصومال: تفجيرات مقديشو تعزل قائد المخابرات والشرطة
(أ.ف.ب)

أقال مجلس الوزراء الصومالي، اليوم الأحد، كلًا من رئيس جهاز الشرطة الصومالية ومدير جهاز المخابرات، وذلك بعد جلسة استثنائية طارئة، عُقدت لبحث آخر المستجدات الأمنية في البلاد.

يأتي ذلك على خلفية 4 تفجيرات دموية في العاصمة مقديشو، وقع اثنان منها أمس السبت، والاثنان الآخران وقعا في 14 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وأسفرت في المجمل عن مقتل وإصابة المئات.

وناقش مجلس الوزراء خلال الجلسة التي ترأسها نائب رئيس الوزراء الصومالي، مهدي أحمد جوليد، التطورات الأمنية والتفجيرات التي شهدتها العاصمة مقديشو خلال الشهر الجاري، مستعرضين اهم أسباب فشل منعها ومنع وجود عدد هائل من الضحايا.

وبعد نقاش طويل حول "سبل تثبيت الأمن ودحر الإرهاب" في مقديشو، تقدّم وزير الأمن الداخلي في البلاد، محمد أبوكر اسلو، بطلب إقالة كل من رئيس الشرطة، عبد الحكيم طاهر ساعد، ومدير جهاز المخابرات، عبد الله محمد علي.

وإثر تصويت علني على طلب اسلو، وافق مجلس الوزراء على إقالة الرجلين من منصبيهما.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018