اغتيال الحريري بين التأكيد السعودي والنفي اللبناني

اغتيال الحريري بين التأكيد السعودي والنفي اللبناني
(أ ف ب)

قال الجيش اللبناني، اليوم الأحد، إنه لم يتبين له وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال في البلاد.

بعد حالة الجدل التي اجتاحت أمس مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان استقالة الحريري، أمس، من العاصمة السعودية الرياض، حول احتمال وضع مخططات لعملية اغتيال قد تهدد حياة رئيس الحكومة المستقيل، أعلن الجيش اللبناني، اليوم الأحد، إنه لم يتبين له وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال في البلاد.

وجاء بيان قيادة الجيش - مديرية التوجيه، بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته، مشيرا إلى أنه يعتقد أن مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته.

وقال البيان "تشير قيادة الجيش إلى أنه بنتيجة التوقيفات والتحقيقات والتقصيات التي تجريها باستمرار، بالإضافة إلى المعطيات والمعلومات المتوافرة لديها، لم يتبين لها وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال في البلاد".

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الأحد، أن وكالات مخابرات غربية حذرت رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري من محاولة لاغتياله يتم الإعداد لها. ونسبت الصحيفة ذلك لمصادر مقربة من الحريري لم تكشف عنها.

في حين أكد المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أنه ليس على علم بأي معلومات عن مخطط اغتيال يستهدف شخصيات سياسية في لبنان. وقال الجيش كذلك إنه لم يكتشف أي مخططات من هذا القبيل.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط"، إن مصادرها كشفت "أنه تلقى تحذيرات غربية من محاولة اغتيال كان يتم الإعداد لها ما دفع به إلى مغادرة البلاد وإعلان استقالته". ولم تورد مزيدا من التفاصيل عن المخطط المزعوم.

وأعلن الحريري استقالته فجأة، يوم السبت، مشيرا إلى مؤامرة تستهدف حياته وقال إن لبنان يعيش أجواء مشابهة لتلك التي سادت قبل عام 2005، عندما اغتيل والده رفيق الحريري الذي كان رئيسا للوزراء.

وانتقد الحريري إيران وجماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة معها لدورهما في لبنان ودول عربية أخرى.

وسافر الحريري إلى الرياض يوم الجمعة، ولم يعد إلى لبنان. وأعلن استقالته في بيان مصور بثه التلفزيون من السعودية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن نفس المصادر توقعها بقاء الحريري خارج لبنان نتيجة للتهديدات الأمنية.

ونقلت قناة "العربية" و"الحدث"، السعودية، المملوكة للمجموعة نفسها، التي تملك صحيفة "الشرق الأوسط"، يوم السبت، عن مصدر لم تكشف عنه قوله إنه جرى إحباط مؤامرة لاغتيال الحريري في بيروت قبل أيام.

وقال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، في حديث تلفزيوني، إن الأمن الشخصي الخاص بالحريري لديه معلومات مؤكدة عن مؤامرة لقتله.

وقالت قوة الأمن الداخلي اللبنانية في بيان إنها لا علم لها بالأمر. وقال الجيش اللبناني إنه لم يتبين له وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال في البلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018