نصر الله يؤكد احتجاز الرياض للحريري وتيلرسون يصفه بالشريك القوي

نصر الله يؤكد احتجاز الرياض للحريري وتيلرسون يصفه بالشريك القوي
(أ.ف.ب)

استبعد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله حربا إسرائيلية على لبنان، معتبرا أنه "مهما فعلت السعودية فلن تستطيع القضاء على الحزب".

وجاء في كلمة له، مساء اليوم الجمعة، أن السعودية "تحرض دول العالم على لبنان"، وقال إن لديه معلومات بأن الرياض طلبت من إسرائيل ضرب لبنان، وأنها مستعدة لدفع عشرات المليارات من الدولارات مقابل ذلك.

ورأى نصر الله في كلمته أن السعودية "ستفشل في لبنان كما فشلت في كل الميادين"، مضيفا أنه "لا يمكنها أن تفرض على حزب الله تغيير موقفه من الوضع في اليمن".

ونقل الأمين العام لحزب الله، عن وسائل إعلام إسرائيلية أنه حين أرادت إسرائيل وقف حرب 2006، طلبت منها السعودية الاستمرار فيها حتى القضاء على حزب الله.

وقال إن السعودية ومسؤوليها "أعلنوا الحرب على لبنان وعلى حزب الله". وتحدث عن محاولة سعودية لفرض رئيس حكومة جديد على لبنان، مشيرا إلى أن الرياض تسعى لإسقاط الحريري من زعامته لتيار المستقبل، ومحاولة فرض زعامة جديدة على التيار.

وأدان الأمين العام لحزب الله ما وصفه بـ "تدخل سعودي سافر غير مسبوق في الشأن الداخلي اللبناني"، ووصف تصرف الرياض تجاه الحريري منذ وصوله إلى المطار في المملكة بأنه "مهين لكل اللبنانيين"، قائلا إن لديه معلومات بكل ما جرى مع الحريري.

وأكد مجددا أن سعد الحريري خاضع للإقامة الجبرية في السعودية، وأنه ممنوع حتى اللحظة من العودة إلى لبنان، مطالبا بعودته، واصفا استقالته بأنه غير دستورية وغير قانونية.

تيلرسون يحذر من استخدام لبنان ساحة حرب بالوكالة

بدوره، حذر وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، الدول والجماعات من استخدام لبنان "أداة لشن حرب أخرى أكبر بالوكالة في الشرق الأوسط"، قائلا إن بلاده "تؤيد بقوة استقلال لبنان".

وقال تيلرسون في بيان، اليوم الجمعة، إن "الولايات المتحدة تحذر أي طرف سواء في الداخل أو الخارج من استخدام لبنان كمسرح لصراعات بالوكالة أو بأي طريقة تتسبب في عدم الاستقرار بتلك الدولة".

وتحدث وزير الخارجية الأميركية عما اسماها "المساندة القوية لسيادة واستقلال جمهورية لبنان ومؤسساتها السياسية"، وقال إن الولايات المتحدة "تعارض أي أعمال يمكن أن تهدد هذا الاستقرار"، على حد قوله.

وأضاف في البيان أن "الولايات المتحدة تدعو كل الأطراف، سواء داخل لبنان أو خارجه لاحترام وحدة واستقلال المؤسسات الوطنية الشرعية اللبنانية بما في ذلك حكومة لبنان والقوات المسلحة اللبنانية".

وأضاف: "وفي هذا الشأن، نحترم رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، كشريك قوي للولايات المتحدة".

باريس: سفيرنا في السعودية زار سعد الحريري في منزله

من جانبه، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش الجمعة أن الوضع السياسي في لبنان "أمر يبعث على القلق الشديد".

وقال للصحفيين بالأمم المتحدة في نيويورك: "ما نريده هو أن يتم حفظ السلام في لبنان"، وتابع: "من الضروري ألا يندلع نزاع جديد في المنطقة، فقد تكون عواقبه مدمرة".

فيما قالت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، إنها تريد أن يكون رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، حرا في تحركاته وقادرا بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان.

ونقلت تقارير عن نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، ألكسندر جورجيني، قوله "سفيرنا في السعودية زار سعد الحريري في منزله لدى عودته من جولة قام بها إلى الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: "نتمنى أن يحصل سعد الحريري على كامل حريته في التحرك ويكون قادرا بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان". وتختلف تصريحات المتحدث بعض الشيء عما قاله وزير الخارجية لراديو أوروبا1، صباح الجمعة، حين أوضح أن ما تفهمه فرنسا هو أن الحريري حر في تحركاته وأن من المهم أن يتخذ خياراته بنفسه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018