مصرع 15 مغربيًا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية

مصرع 15 مغربيًا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية
من المكان (تويتر)

لقي 15 مغربيًا على الأقل، مصارعهم، اليوم الأحد، جراء تدافع أثناء توزيع مساعدات غذائية على الفقراء، وسط البلاد، وفق بيان لوزارة الداخلية، فيما أكدت وسائل إعلام محلية أن جميع الضحايا من النساء.

وقالت الوزارة، إن الحادث وقع "خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة (قرية) سيدي بولعلام بإقليم الصويرة"، وسط البلاد. وأضاف البيان أن الحادث أدى إلى مصرع 15 شخصًا وإصابة 5 آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة.

وبحسب البيان نفسه، فقد أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، أوامره إلى السلطات المختصة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

وقرر الملك محمد السادس التكفل شخصيا بتكاليف دفن الضحايا، ومراسم العزاء، وبتكاليف علاج المصابين.

كما أشارت إلى أن الجهات الأمنية فتحت تحقيقًا، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات. ونوهت وزارة الداخلية إلى أن تحقيقا إداريا شاملاً سيجرى في الموضوع.

وكانت وسائل إعلام محلية تحدثت عن مصرع 15 امرأة في الحادث، فيما لم تكشف الداخلية المغربية عن جنس الذين قضوا في هذا الحادث.

وبحسب إحصاءات رسمية فهناك 1.6 مليون من المغاربة يعيشون في وضعية فقر مدقع، و4.2 ملايين في وضعية هشة، من أصل 35.2 مليون نسمة.

ويتركز الفقر في الأوساط الريفية على وجه الخصوص نتيجة ضعف سياسات الدولة الموجهة لتلك المناطق، وفق خبراء.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018