عزل رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السعودي

عزل رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السعودي
من الأرشيف

أمر الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، اليوم الإثنين، بإعفاء بعض المسؤولين من مناصبهم وتعيين آخرين في أماكنهم، استمرارًا لسلسلة التغييرات التي تحدث في البلاد.

وشملت مجمل التغييرات هذه، الموافقة على " وثيقة لتطوير وزارة الدفاع المشتملة على رؤية واستراتيجية للتطوير"، التي أقيل بسببها رئيس هيئة الأركان العامة للجيش، عبد الرحمن بن صالح، وإحالته للتقاعد، وعيّن بداله، فياض بن حامد الرويلي.

وأحيل للتقاعد أيضًا، قائد قوات الدفاع الجوي، محمد بن عوض سحيم، وعيّن في مكانه، تركي بن بندر بن عبد العزيز.

واشتملت الوثيقة على " النموذج التشغيلي المستهدف للتطوير والهيكل التنظيمي والحكومة ومتطلبات الموارد البشرية التي أعدت على ضوء استراتيجية الدفاع الوطني".

وشملت الأوامر تعيين خالد بن حسين البياري، مساعداً لوزير الدفاع للشؤون التنفيذية بالمرتبة الممتازة، وكذلك، تعيين عبد الرحمن بن صالح البنيان مستشاراً بالديوان الملكي برتبة فريق أول ركن.

كما تضمنت الأوامر الملكية، ترقية اللواء الركن، فهد بن عبد الله المطير إلى رتبة فريق ركن، وتعيينه قائداً للقوات البرية.
وتمت، وفق الأوامر، تعيين اللواء ركن، جار الله بن محمد العلويي، قائدا لقوة الصواريخ الاستراتيجية، وتعيين اللواء ركن، مطلق بن سالم الأزيمع نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة.


اقرأ/ي أيضًا | اليمن: قتلى من القوات الحكومية بقصف تحالف السعودية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018