الأطلسي يؤكد بقاء جنوده بـ"طلب من العراق"

الأطلسي يؤكد بقاء جنوده بـ"طلب من العراق"
توضيحية (أ ب)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، اليوم الإثنين، إن قوات الحلف ستبقى في العراق "بناء على طلب" السلطات المحلية، وذلك بعد أربعة أيام من قيام البرلمان العراقي بطلب "جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية".

وأضاف ستولتنبرغ لـ"فرانس برس" خلال زيارة نادرة إلى بغداد التقى خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي: "نحن هنا لأن العراق يريد ذلك، لسنا هنا من دون موافقة ودعوة من العراق"، وقال: "تلقينا طلبا خطيا من رئيس الوزراء العبادي"، مؤكدا: "لن نبقى أكثر مما هو لازم".

وأشار إلى أن القوات التي أرسلتها 19 دولة في حلف الاطلسي "تكثف تدريباتها" للقوات العراقية "خصوصا في مجال إزالة الألغام والطب العسكري وصيانة المعدات"، مشيدا بـ"التحول المهم" للقوات العراقية التي انتقلت من الانهيار عام 2014 بمواجهة الجهاديين إلى استعادة جميع المدن بحلول نهاية عام 2017.

وأكد أن "الأطلسي سيتولى التدريب طالما كان ذلك ضروريا للتأكد من عدم ظهور تنظيم الدولة الإسلامية مجددا"، وللتوصل إلى ذلك، سيُساعد الحلف العراق أيضا في "إقامة مدارس وأكاديميّات عسكرية"، كما سيتم "العمل على إصلاحات للمؤسسات وضمنها مكافحة الفساد".