المغرب: احتجاجات واسعة في مدينة جرادة ومواجهات مع الشرطة

المغرب: احتجاجات واسعة في مدينة جرادة ومواجهات مع الشرطة
شاب يدخل إلى منجم غير مرخص في مدينة جرادة، صورة أرشيفية (أ ب)

يتظاهر أهالي مدينة جرادة الواقعة في شمال شرق البلاد منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، احتجاجًا على وفاة 4 أشخاص داخل مناجم مهجورة، وتأججت هذه الاحتجاجات، أمس الأربعاء، لتصبح مواجهة بين المتظاهرين والشرطة والتي أدت إلى جرحى واعتقالات في صفوف المتظاهرين.

وأوقفت الشرطة المغربية في جرادة 9 أشخاص "سوف يتم تقديمهم أمام العدالة"، وقالت وزارة الداخلية في بيان أن الاحتجاجات أدّت إلى " بعض الإصابات في صفوف القوات الأمنية، بعضها"، وأن المتظاهرين قاموا أيضا "بإحراق 5 سيارات تابعة للقوات العمومية وإلحاق أضرار مادية جسيمة بمجموعة من العربات والمعدات المستخدمة من قبل هذه القوات".

من جهتهم، نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أشرطة فيديو تظهر مواجهات عنيفة، واتهموا قوات الأمن بمهاجمة المتظاهرين.

وتشهد المدينة المنجمية سابقًا حركة احتجاجية إثر وفاة شقيقين دخلا منجم مهجور وغير مرخص بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة في المدين، في حادث عرضي تلته وفاة شخصين آخرين في ظروف مشابهة، ما دفع بالمحتجين للخروج في مظاهرات سلمية تطالب بـ "بدائل اقتصادية" لهذه المدينة المنكوبة منذ أقفلت فيها مناجم الفحم في 1998.

وتجمع محتجون أيضًا أمام مناجم غير مرخص لها لاستخراج الفحم في قرية قرب المدينة للاحتجاج على "المقاربة الأمنية" التي تعتمدها السلطات، بحسب وسائل إعلام محلية، فيما أكدت السلطات المحلية أن "خمسة أشخاص نزلوا إلى مناجم غير قانونية". وتابعت: "خرج أربعة منهم ورفض الخامس مساعدة الدفاع المدني".

وزادت حدة التوتر نهاية الأسبوع الماضي بعد توقيف أربعة ناشطين.

وقد أصدرت وزارة الداخلية المغربية الثلاثاء بيانا حذرت فيه من أنها مستعدة "للتعامل بكل حزم مع التصرفات والسلوكيات غير المسؤولة".

اقرأ/ي أيضًا | 180 مصابا في مواجهات بين الأمن ومتظاهرين بجرادة المغربية

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية