العراق: العثور على رفات 158 من ضحايا مجزرة "سبايكر"

العراق: العثور على رفات 158 من ضحايا مجزرة "سبايكر"
(الأناضول)

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الإثنين، عثورها على رفات 158 من الجنود الذين أعدمهم تنظيم "داعش" الإرهابي في مجزرة "سبايكر" إبان اجتياحه شمالي البلاد صيف العام 2014.

وأوضحت الوزارة، في بيان مقتضب وصل الأناضول نسخة منه، أن "فريقا من دائرة الطب العدلي عثر على 158 رفاتا لجنود من قاعدة سبايكر، في مجمع القصور الرئاسية بمدينة تكريت (مركز محافظة صلاح الدين)، شمالي البلاد".

وحسب الحكومة العراقية، فإن تنظيم "داعش" أعدم رميًا بالرصاص نحو 1700 من جنود جيشها في القاعدة العسكرية المعروفة باسم "سبايكر" قرب "تكريت" بعد سيطرته على المنطقة، في حزيران 2014.

وكان مسلحو التنظيم قد حاصروا الجنود في القاعدة العسكرية، ثم اعتقلوهم واقتادوهم إلى العراء ومجمع القصور الرئاسية في تكريت، قبل أن يُطلقوا النار عليهم من مسافات قريبة، وفق صور ومقاطع مصورة نشرها التنظيم على مواقع موالية له، آنذاك.
وبحسب أرقام رسمية صدرت في آذار الماضي، فإن السلطات العراقية عثرت على رفات 1135 من ضحايا المجزرة، وتم تسليم أكثر من 800 رفات إلى ذويهم، بعد الانتهاء من مطابقة الحمض النووي.

ونفذت السلطات العراقية في 21 آب الماضي، حكم الإعدام بحق 36 مُدانًا من مرتكبي مجزرة سبايكر داخل سجن الناصرية المركزي، في محافظة "ذي قار"، جنوب شرقي البلاد.

وأعلن العراق في كانون الأول 2017 استعادة جميع أراضيه من قبضة داعش، إثر حملات عسكرية متواصلة استمرت 3 سنوات بدعم من التحالف الدولي.