مفوضية الانتخابات العراقية تلغي نتائج اقتراع 1021 صندوقا

مفوضية الانتخابات العراقية تلغي نتائج اقتراع 1021 صندوقا
(الأناضول)

بسبب شكاوى تتعلق بالتزوير واِلتلاعب وقرارات اللجان الفنية المختصة بالتدقيق في نتائج صناديق الاقتراع.

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، اليوم الأربعاء، إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية في أكثر من 1000 صندوق اقتراع من أصل 53 ألفا موزعة داخل وخارج البلاد.

وقالت المفوضية في بيان لها، إنها ألغت نتائج 1021 صندوق اقتراع داخل العراق وخارجه، بسبب شكاوى حمراء وقرارات (لم توضح أسبابها) اتخذتها اللجنة الفنية التابعة للمفوضية والمختصة بالتدقيق في النتائج.

و"الشكاوى الحمراء" هي تلك التي ترى المفوضية أنها "خرق جسيم (من قبيل التزوير والتلاعب) يؤثر على نتيجة القوائم المتنافسة في مركز الاقتراع".

وأضافت المفوضية أنه "تم تشكيل لجان تحقيق لمحاسبة المقصرين". وشددت على سلامة إجراءاتها المتعلقة بأجهزة العد والفرز الإلكتروني لأصوات الناخبين.

وأكدت أنها منفتحة على جميع الأحزاب والقوائم الانتخابية، وتعمل على دراسة جدية في كل ما يتعلق بالاعتراضات الخاصة بالأحزاب والمرشحين، مُشيرة إلى أنها "مستمرة باستلام الطعون ولن تتردد في معالجة أية خروقات".

وصوت مجلس النواب العراقي، يوم الإثنين الماضي، لمصلحة قرار يلزم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة الفرز والعد يدويا لـ 10 بالمائة من صناديق اقتراع الانتخابات البرلمانية، إلى جانب إلغاء نتائج اقتراع الخارج والمشروط والنازحين.

ويطلق على اقتراع الخارج ومخيمات النازحين داخل البلاد "التصويت المشروط‎"، لأن الناخب غير ملزم بإبراز بطاقة الناخب الإلكترونية‎، وإنما يدلي بصوته فقط عبر إشهار الهوية المدنية‎.

وتُطالب قوى سياسية عديدة بإعادة فرز وعد الأصوات يدويا، وسط أحاديث عن وقوع عمليات تزوير، وهو ما تنفيه مفوضية الانتخابات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018