العراق: العبادي يعارض إعادة الانتخابات البرلمانية

العراق: العبادي يعارض إعادة الانتخابات البرلمانية
أصوات العراقيين الناجية من الحريق (أ ب)

أبدى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، معارضته لإعادة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 أيار/ مايو، وذلك بعدما أثارت مزاعم عن حدوث تزوير حالة من الاحتقان السياسي.

وطالب البرلمان بإعادة فرز الأصوات على مستوى البلاد، مما أثار دعوات إلى إعادة الانتخابات.

وقال العبادي إن المحكمة العليا هي وحدها المخولة بتحديد ما إذا كان ينبغي إعادة الانتخابات، التي فازت بها كتلة يرأسها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

فيما تواجه اللجنة القضائية المكلفة بإعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات التشريعية العراقية مشاكل عدة قد تعرقل عملها، أبرزها الحريق الأخير الذي نشب في صناديق الاقتراع في منطقة الرصافة ببغداد، الأمر الذي دفعها إلى تداول خيارات مختلفة للتعامل مع المشكلة.

وأكد مصدر مقرب من اللجنة القضائية المنتدبة أن اللجنة بدأت اجتماعاتها لمناقشة إجراءات عملها كبديل لمفوضية الانتخابات العراقية التي جمدت بقرار من البرلمان الأسبوع الماضي، وأوضح لـ"العربي الجديد" أن القضاة تداولوا أكثر من مقترح للتعامل مع الحريق الذي التهم جزءًا من صناديق الاقتراع في بغداد.

وأشار إلى وجود مقترح لاحتساب نتائج جانب الرصافة في بغداد كما هي، بغض النظر عن أوراق الاقتراع التي احترقت، لافتًا إلى أن فريقًا آخر من القضاة عارض ذلك، وطالب بإحصاء عدد الصناديق المحترقة وإلغاء نتائجها.

وتابع "على الرغم من اختلاف وجهات نظر القضاة، إلا أنهم أجمعوا على ضرورة حسم ملف الانتخابات بشكل مهني وسريع، لتلافي حدوث أية أزمة متعلقة بالنتائج".

وفي ما يتعلق بالحديث عن احتمال إلغاء نتائج الانتخابات، قال المصدر ذاته إن "لجنة القضاة تعتقد أن مسألة إلغاء أو إعادة الانتخابات من اختصاص المحكمة الاتحادية، أما اللجنة فمهمتها تقتصر على رفع تقرير مفصل في حال وجدت حالات تلاعب كبيرة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018