خامنئي: "سنتخلى عن الاتفاق النووي إذا لم يخدم المصالح الإيرانية"

خامنئي: "سنتخلى عن الاتفاق النووي إذا لم يخدم المصالح الإيرانية"
(أ ب)

أكد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران، آية الله علي خامنئي، اليوم الأربعاء، جاهزية بلاده "للتخلي عن القرار النووي إذا لزم الأمر". وأضاف أثناء لقاء مع الحكومة أن "إيران يجب ألا تعلق الأمل على الأوروبيين وألا تخوض مفاوضات مع إدارة الرئيس الأميركي".

وأعلن المرشد الأعلى الإيراني، خامنئي، اليوم، أن حكومته يجب أن تكون مستعدة للانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، إذا لم يعد "يحفظ لها مصالحها الوطنية".

وقال خامنئي "بالطبع، إذا وصلنا إلى خلاصة مفادها أنه لم يعد يحفظ مصالحنا القومية، سنتخلى عنه"، وذلك في تصريحات أوردها موقعه الإلكتروني.

والاتفاق المبرم بين إيران والقوى الكبرى في 2015 قد انسحبت منه الإدارة الأميركية في أيار/مايو، وأعادت فرض العقوبات على طهران.

"إيران لن تخوض مفاوضات مع إدارة ترامب"

وأضاف خلال لقاء مع الحكومة الإيرانية أن الاتفاق النووي "ليس الغاية، إنه مجرد وسيلة".

وتابع المرشد الأعلى أن المحادثات يجب أن تستمر مع أوروبا التي تحاول إنقاذ الاتفاق رغم الانسحاب الأميركي.

لكنه أضاف أن الحكومة الإيرانية "يجب ألا تعلق الأمل على الأوروبيين في قضايا مثل الاتفاق النووي أو الاقتصاد".

وقال "يجب أن ننظر إلى وعودهم بتشكيك".

وكرر خامنئي القول إن إيران لن تخوض أي مفاوضات مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رغم عرضه إجراء محادثات غير مشروطة.

وقال إن الأميركيين "يريدون القول إنه بإمكانهم حمل أي كان، حتى الجمهورية الإسلامية، إلى طاولة المفاوضات"، مضيفا "لكن كما قلت بالتفصيل في السابق، لن تجري معهم أي مفاوضات".