بولسونارو يهاجم ميثاق الهجرة العالمي مجددا

بولسونارو يهاجم ميثاق الهجرة العالمي مجددا
(أ ب)

أعلن رئيس البرازيل اليميني المتطرف، جائير بولسونارو، مرّة أخرى، اليوم الأربعاء، رفضه على ميثاق الهجرة العالمي، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، طالب فيه المهاجرين بـ"احترام" بلاده.

واعتبر بولسونارو في تغريدته، أن "احترام ثقافة البلاد" يحتم على اللاجئين أيضا، ترديد النشيط الوطني الذي قد لا يمت لهم بصلة، في إشارة واضحة إلى نيّته في صهر ثقافة هؤلاء ضمن "المقبول" برازيليا. 

وكتب أنه لن يرفض "أبدا، تقديم المساعدة لأولئك الذين يحتاجون إليها، لكن لا يمكن أن تكون الهجرة عشوائية. هناك حاجة إلى معايير، ويجب أن نبحث عن أفضل الحلول وفقا لواقع كل دولة. إذا كنا نتحكم في من نسمح بدخول منازلنا، فلماذا نفعل بشكل مختلف مع البرازيل؟".

وأوضح الرئيس اليميني المتطرف، أن نظرتها للمهاجرين هذه، تأتي ضمن "الدفاع عن السيادة الوطنية" التي دفع إليها بحملته الانتخابية قبل أن يستلم منصبه مع بداية العام الحالي. 

وزعم بولسونارو الذي أثبت أنه يريد حرمان السكان الأصلانيين من حقوقهم في الأرض، أن "البرازليين والمهاجرين الذين يعيشون هنا سيكونون أكثر أمنا مع القواعد التي نحددها بأنفسنا، دون ضغوط من الخارج".

ويقصد بولسونارو بـ"الضغوط الخارجية" الميثاق العالمي للهجرة الذي عُقد من أجل تحقيق 23 هدفا يشمل جمع واستخدام بيانات دقيقة ومجهولة الهوية لوضع سياسة للهجرة قائمة على الأدلة، وضمان حصول جميع المهاجرين على إثبات للهوية، وتعزيز التوافر والمرونة للهجرة المنتظمة، وتشجيع التعاون لتعقب المهاجرين المفقودين وإنقاذ الأرواح، وضمان حصول المهاجرين على الخدمات الأساسية، ووضع أحكام للإدراج الكامل للمهاجرين والتماسك الاجتماعي، دون تمييز. 

ويرفض رئيس البرازيل الجديد الميثاق وتعهد بالخروج منه، لكن الحكومة السابقة وقعت على اتفاق الأمم المتحدة بشأن الهجرة قبل أقل من شهر من تولي بولسونارو منصبه أول يناير/ كانون ثان. وسيحتاج بولسونارو إلى موافقة الكونغرس للانسحاب من الاتفاق.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية