السعودية تتلقّى عروضًا لإنشاء أول مفاعلين نوويين

السعودية تتلقّى عروضًا لإنشاء أول مفاعلين نوويين
توضيحية (pixabay)

تلقّت السعودية، عروضا لإنشاء أول مفاعلين نوويين على ساحل الخليج العربي، من خمس دول، وفق ما قال رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، خالد السلطان، خلال مؤتمر صحافي من الرياض، اليوم الثلاثاء، وأوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكر السلطان أن الدول المتقدمة هي "الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، والصين"، مشيرا إلى أن تكلفة المفاعل النووي الواحد، يتراوح ما بين 6 إلى 7 مليارات دولار، بحسب التكلفة عالميا. 

وتخطط السعودية، أكبر مُصدر للنفط الخام في العالم، لبناء مفاعلين نوويين للحد من اعتمادها على النفط في توليد الطاقة الكهربائية، ما يجذب اهتمام العديد من الشركات العالمية. 

وتستهدف السعودية توليد طاقة متجددة تصل إلى 3.45 جيجاواط بحلول 2020 و9.5 جيجاواط بحلول 2023. 

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، سابقا، إن السعودية ملتزمة بقصر التكنولوجيا النووية على الاستخدامات المدنية فقط دون العسكرية.